الإدارة العامة للخدمات تؤكد خروج محطة كهربائية عن العمل بقصف للنظام وروسيا

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 سبتمبر، 2016 12:15:42 ص خبر عسكريأعمال واقتصاد طاقة

أكدت مؤسسة الكهرباء التابعة للإدارة العامة للخدمات في الشمال السوري، في بيانٍ، اليوم الخميس، خروج محطة تحويل الضاحية الكهربائية عن العمل، جراء الغارات الجوية المكثفة عليها من قبل قوات النظام وروسيا.

وقالت المؤسسة في بيانها، الذي وصل "سمارت" نسخة منه، إنَّه "ونتيجة الأعمال العسكرية جنوب مدينة حلب، بتاريخ 31 تموز 2016، حصل الانقطاع العام عن الشمال السوري، وذلك بعد تضرر محطة تحويل الضاحية في منطقة "1070" شقة.

وأضافت: "تم الاعتماد على الخط الرديف (خناصر- حلب) لتغذية محطات المياه والمشافي، لكنَّ الأعمال العسكرية في منطقة الكليات وحي الراموسة سببت أضراراً كبيرة على طول الخط في المنطقة، ما أدى لفقدان التيار الكهربائي بشكل كامل بتاريخ 5 آب 2016".

وأشارت المؤسسة إلى أنَّ عامليها سارعوا إلى تنفيذ حلول بديلة، وذلك بتأهيل وتفعيل محطة تحويل "الزربة"، وربط الخطوط الواصلة من حماة إلى حلب وإدلب، إلا أنَّ مؤسسة كهرباء النظام ماطلت بتفعيل خط الزربة 230 كيلو فولط.

واتهمت المؤسسة النظام بالعمل على وضع دراسة لإنجاز خط من السفيرة إلى حلب، مشيرةً إلى أنَّ هذا الخط غير مجدي، كونه سيمر من مناطق خطرة في الراموسة والشيخ سعيد، وإنه لن يؤمن سوى 60 ميغا واط لمدينة حلب وريفها وإدلب.

وأضافت المؤسسة أنها "تستغرب سعي الأمم المتحدة لإصلاح محطة الضاحية، القريبة من خطوط الاشتباك، والتي تحتاج مدة تزيد عن الشهرين لصيانتها، بينما يمكنها إتمام الصيانة فيها بمدة لا تتجاوز الأربعة أيام، بالإضافة إلى الكلفة المتدنية مقارنةً مع محطة تحويل الضاحية.

وأنهت المؤسسة بيانها بالتأكيد على أنَّ الحل الفني الأفضل لتغذية مدينة حلب ومدن الشمال السوري يكمن في تفعيل محطة تحويل الزربة، مؤكدةً على جاهزية كوادرها للتنسيق والتعاون مع كل المنظمات المحلية والدولية لإعادة التيار الكهربائي، إلى كل المدنيين بأسرع وقت ممكن.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 سبتمبر، 2016 12:15:42 ص خبر عسكريأعمال واقتصاد طاقة
الخبر السابق
"فيديو": الإعلان عن تشكيل "سرايا المجاهدين" في الغوطة الشرقية
الخبر التالي
ضحايا بقصف جوي روسي على ريف إدلب