مصدر: تركيا لم تضغط لتشكيل مجلس جديد لجرابلس وتتعامل مع القديم

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 سبتمبر، 2016 9:40:38 م خبر دوليسياسيأعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية

نفى رئيس لجنة "إعادة الاستقرار" في مدينة جرابلس بريف حلب، اليوم الجمعة، أن تكون تركيا ضغطت  لتشكيل مجلس جديد للمدينة، مؤكداً أنها ما تزال تتعامل مع المجلس القديم والمعترف عليه من "مجلس محافظة حلب الحرة" والحكومة السورية المؤقتة.

وأوضح رئيس اللجنة، منذر السلال، في تصريح خاص إلى "سمارت"، أن بعض الفصائل تواصلت مع الحكومة التركية من أجل تشكيل مجلس جديد، ما دفع اللجنة للتواصل مع الأخيرة وتوضيح الأمر، "أنه لا يمكن تشكيل مجلس عن طريق الفصائل".

وأشار "السلال"، إلى أنه بعد سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على جرابلس بقي بعض أعضاء المجلس فيها وآخرون انضموا للتنظيم وبعضهم خرج منها، فقام مجلس محافظة حلب باستبدال أسماء البعض وتشكيل مجلس محلي لمدينة جرابلس خلال انتخابات مجلس المحافظة.

ولفت "السلال" إلى أنه خلال مؤتمر مجالس الريف الشرقي لحلب الذي عقد في ولاية عنتاب التركية قبل ثلاثة أشهر، انتخب مجلس لمدينة جرابلس "بشكل فعلي"، ضم جميع المكونات في المنطقة، وهو مؤقت لثلاثة أشهر، مهمته إدارة أمور جرابلس بعد سيطرة الفصائل عليها.

وأكد رئيس "لجنة إعادة الاستقرار"، أنه ستجري انتخابات جديدة يشكل من خلالها مجلس محلي لمدينة جرابلس متوافق عليها من قبل الجميع، "لا علاقة له بالمجلس القديم أو الجديد الذي تحدث البعض عنه".

وكان المجلس المحلي في مدينة جرابلس أصدر في الخامس من الشهر الجاري بياناً، اتهم فيه تركيا بـ"تهيئة فصائل تركمانية للسيطرة على المدينة"ومحاولتها "خلق فتنة وضرب النسيج الاجتماعي" من خلال "عزمها على إنشاء مجلس محلي جديد لفرض سياسة الأمر الواقع".

وسبق أن أصدرت الجهة التي ادعت تمثيل مدينة جرابلس، في اليوم نفسه بياناً، اعتبرت فيه نفسها "الممثل الشرعي والوحيد" للمدينة، فيما قال رئيسه لـ"سمارت" يوم 2 أيلول الجاري، إن المجلس موجود منذ أكثر من عامين وتمت هيكلته أكثر من مرة، كما تم إضافة مكاتب وتسمية رؤساء المكاتب بحضور أكبر عدد من أبناء المنطقة.

وأطلق الجيش التركي، في الـ 24 من شهر آب الفائت، عملية تحت اسم"درع الفرات"، لطرد تنظيم "الدولة" من مدينة جرابلس، وذلك بالتنسيق مع فصائل عسكرية، ليتم السيطرة عليها بعد ساعات من العملية، وسط مواصلة  تلك الفصائل تقدمها في محيط المدينة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 سبتمبر، 2016 9:40:38 م خبر دوليسياسيأعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
القضاء الفرنسي يصادر بعضاً من ممتلكات "رفعت الأسد"
الخبر التالي
الإعلان عن تشكيل فصيل "ثوار الجزيرة السورية" في حلب