قتلى وجرحى للنظام عقب فشله باقتحام قريتي التفاحية وكباني في اللاذقية

اعداد إيمان حسن | تحرير أحلام سلامات, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2016 4:26:54 م - آخر تحديث بتاريخ : 11 سبتمبر، 2016 10:21:25 م خبر عسكري قوات النظام السوري

تحديث بتاريخ 2016/09/11 21:21:02 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل عدد من عناصر قوات النظام، بينهم قائد، وجرح آخرون، اليوم الأحد، خلال محاولتهم اقتحام قرية كباني بريف اللاذقية، بينما انسحبت الأخيرة من محور قرية التفاحية، حسبما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

وقال الناشطون، إن معارك دارت بين قوات النظام من جهة و"جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) و"الحزب الإسلامي التركستاني"، والفرقة الأولى الساحلية" التابعة للجيش الحر من جهة أخرى، عند قرية كباني صباح اليوم، عقب محاولة الأولى اقتحامها.

واشار الناشطون إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من عناصر الميليشيات المساندة للنظام، بينهم قائد "مجموعة زين العابدين"، زكريا سليمان، من مرتبات "صقور الصحراء"، كما جرح آخرين، دون أن يتسنى لمراسلنا معرفة عددهم.

في الأثناء، شنّت طائرات النظام الحربية وأخرى روسية أكثر من 75 غارة بالقنابل العنقودية والفوسفورية و"النابالم" والصواريخ الفراغية على محور قرية كباني والتلال المحيطة بها، تزامناً مع سقوط مئات القذائف والصواريخ على المنطقة.

في السياق، انسحبت قوات النظام من محور قرية التفاحية في جبل التركمان، عقب مواجهات مع الجيش الحر، وسط قصف مدفعي عنيف من مواقعها المحيطة.

وأوضح مراسلنا، أن الفصائل العسكرية المشاركة في المعارك هي: " الفرقة الأولى الساحلية، وجيش العزة، وجيش النصر، وصقور الجبل".

وأفاد مراسلنا أن الفرقة الساحلية الثانية تمكنت، مساء اليوم، من تدمير "مدفع 37" في منطقة جبل التركمان باللاذقية.

وكان  عدد من عناصر قوات النظام وآخرين للفصائل العسكرية قتلوا، منذ يومين، باشتباكات اندلعت بين الطرفين، في محاولة من الأولى للتقدم على محور تلة رشا وأرض الوطا في جبل الأكراد بريف اللاذقية.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير أحلام سلامات, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 سبتمبر، 2016 4:26:54 م - آخر تحديث بتاريخ : 11 سبتمبر، 2016 10:21:25 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"إدارة الخدمات" في إدلب تنهي مشروع إصلاح الطرقات "مهمة"
الخبر التالي
اتفاق على خروج 300 مقاتل وعائلات من المعضمية إلى جرابلس يوم غد