"الوطني الكردي" ينهي إضرابه عن الطعام بالحسكة

اعداد محمد حسين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2016 6:26:45 م خبر سياسي حراك ثوري

أنهى "المجلس الوطني الكردي"، اليوم الأحد، الإضراب عن الطعام المستمر منذ أسبوع في مجالسه المحلية بمدن وبلدات الحسكة، فيما ظهرت ملامح التعب والإرهاق على وجوه أنصاره المضربين عن الطعام وساءت حالتهم الصحية.

وقال رئيس المجالس المحلية للمجلس الوطني الكردي، محسن طاهر، في مؤتمر صحفي حضره مراسل "سمارت" إنه بعد دخول اليوم السابع للأضراب عن الطعام، وبقرار مشترك من ذوي المعتقلين ومن الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي، بإنهاء الاضراب عن الطعام، ننهي إضرابنا اليوم في الساعة الرابعة مساء.

وأوضح "طاهر" في تصريح خاص لـ "سمارت" إن الإضراب جاء بسبب اعتقال حزب "الاتحاد الديمقراطي" لأكثر من 30 شخصاً من قيادات المجلس الوطني الكردي وقيادات أحزابه، وهم لا يزالوا موجودين في سجونه".

وأضاف "طاهر" أن "المجلس الوطني الكردي منذ تأسيسه لم يوقف يوماً نشاطاته السياسية، وسنستمر في كل نشاطاتنا بشكل سلمي وديمقراطي على كافة الصعد إلى أن يفرج حزب الاتحاد الديمقراطي عن كافة المعتقلين وننهي حالات اعتقالات الرأي".

ولفت رئيس المجلس المحلي الشرقي للوطني الكردي، شمدين نبي، في المؤتمر الصحفي، إلى أن الحالة الصحية للمضربين دعت إلى إقافه، واعداً بالاستمرار بنشطاطات أخرى.

وكانت الأمانة العامة لـ"المجلس الوطني الكردي"، أعلنت أمس السبت، بدء إضراب عن الطعام، لمدة ثلاثة أيام، وفي كافة المناطق، وذلك احتجاجاً على اعتقال حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي للكوادر السياسية والناشطين.

يذكر أن "المجلس الوطني الكردي"، بدأ في الثاني عشر من أيلول الجاري، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، في مدينة القامشلي بالحسكة، بالتزامن مع تنظيم اعتصام في المدينة، وذلك احتجاجاً على اعتقال أعضاء المجلس في سجون "حزب الاتحاد الديمقراطي".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2016 6:26:45 م خبر سياسي حراك ثوري
الخبر السابق
القبض على متسلل من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" إلى الحقف بالسويداء
الخبر التالي
فصائل "درع الفرات" تسيطر على خمس قرى في محيط الراعي بحلب