تنظيم الدولة يعدم عنصرين له والتحالف يواصل ضرباته على الرقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2016 4:11:21 م خبر دوليعسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنساني تنظيم الدولة الإسلامية

أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الاثنين، اثنين من عناصره في بلدة الكرامة شرقي الرقة، بينما وزع مساعدات إغاثية ومالية على نازحي مدينة جرابلس، في حين يواصل التحالف الدولي ضرباته على مواقع التنظيم في الرقة.

وقال مراسلنا في محافظة الرقة، إن تنظيم "الدولة" أقام "حد الحرابة" على عنصرين له يعملان في "ديوان الشرطة الإسلامية"  في بلدة الكرامة شرقي الرقة، حيث اتهما بسرقة السيارات بقوة السلاح وقتل عدد من المدنيين لـ"طمس الأدلة"، موضحاً أن التنظيم صلب المتهمين على أعمدة الكهرباء في ساحة البلدة، وقتلهما برصاصة بالقلب وأخرى في الرأس.

من جانب آخر، وزع التنظيم مواد غذائية وحصصاً مالية على العوائل النازحة من مدينتي منبج وجرابلس، وذلك ضمن المرحلة الثانية من عملية التوزيع "المشروطة" التي بدأها في السابع من الشهر الجاري، وفق المراسل.

عسكرياً، شن تنظيم "الدولة هجوماً على قريتي أم البراميل والحدريات شمالي الرقة، فيما دارت اشتباكات بينه وبين "قوات سوريا الديمقراطية" والتي بدأت مساء أمس الأحد، لتخف وتيرتها ويعاود التنظيم هجومه صباح اليوم، دون معلومات عن إصابات بين الطرفين حتى اللحظة، في حين نقل مراسلنا أن اشتباكات يوم أمس أسفرت مقتل ثلاثة عناصر للتنظيم وجرح خمسة آخرين نقلوا إلى مشفى الرقة.

من جانبه، قال إعلامي في "سرايا القادسية" ويدعى "أبو القعقاع العنزي" لـ"سمارت" إن طائرات أباتشي أمريكية شنت غارات بالرشاشات الثقيلة، اليوم الاثنين، على الطريق الواصل بين قريتي مشرفة الهزاع والهيشة في الريف الجنوبي لبلدة عين عيسى، ما أسفر عن احتراق عربة لتنظيم الدولة قرب قرية القادرية، دون التأكد من وجود قتلى حتى اللحظة.

ويواصل التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، شرباته على مواقع التنظيم، إذ شن غارات صباح اليوم على قرى أبو قبيع وكسرة عفنان والكالطة، وفق مراسلنا، في حين أعلنت "قوة المهام المشتركة" على موقعها الرسمي عن تدمير معمل لتفخيخ العجلات وصهريج نفط بالقرب من الرقة، وتدمير وحدات تكتيكية ونقطة للقيادة والسيطرة ونظام مدفعي قرب عين عيسى، يوم أمس الأحد.

وكان تنظيم "الدولة"، وزّع في الـ 25 من شهر حزيران الماضي، مساعدات مالية تحت مسمى "الزكاة"، على المحتاجين، والأرامل، والمطلقات، والعائلات النازحة في ريف الرقة الغربي، شريطة "عدم وجود شاب قادر على حمل السلاح" فيها، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين.

كما قتل وجرح عدد من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"،يوم أمس الأحد، باشتباكات مع "وحدات حماية الشعب" الكردية في بلدة الفاطسة شمال الرقة، وسط قصف جوي لطائرات التحالف الدولي على نقاط تمركز الأولى جنوب عين عيسى.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2016 4:11:21 م خبر دوليعسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنساني تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
تجدد الاشتباكات بين تنظيم "الدولة" والفصائل في القلمون بريف دمشق
الخبر التالي
"الحر" يعطب "مفخخة" لتنظيم "الدولة" والتحالف يفجر أخرى قرب الراعي بحلب