بان كي مون: قوات النظام قتلت معظم المدنيين خلال "الحرب" في سوريا

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2016 6:46:27 م خبر دوليسياسي الأمم المتحدة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم الثلاثاء، أن قوات النظام قتلت معظم المدنيين خلال "الحرب" في سوريا، مطالباً بـ "وقف القتال" والبدء بمحادثات.

وقال "كي مون"، في كلمته الختامية أمام الاجتماع السنوي لقادة العالم في الأمم المتحدة، إن قوات النظام "ما زالت تقصف الأحياء بالبراميل المتفجرة وتمارس التعذيب الممنهج لآلاف المعتقلين"، مضيفاً أن "الدماء تلطخ أيادي الرعاة الأقوياء الذين يغذون آلة الحرب"، حسب موقع قناة "DW".

وطالب بـ"وقف القتال" في سوريا، داعياً كل الأطراف التي "تتمتع بنفوذ" إلى العمل من أجل وقف القتال، وبدء المحادثات بعد انهيار " الهدنة".

وكان  مدني قتلفي 17 أيلول خامس أيام الهدنة.، برصاص قناصة قوات النظام في مدينة الزبداني بالريف الغربي، حسب الدفاع المدني في المدينة، بينما جرح مدني آخر في بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق، في 15 أيلول، برصاص قناص قوات النظام، في خرق للهدنة الروسية – الأمريكية، حسبما أفاد المجلس المحلي في البلدة مراسل "سمارت".

وقتل   13 مدنياً وجرح و115 آخرون، ،في مدينة دوما بريف دمشق،  جراء قصف لقوات النظام بصواريخ تحمل قنابل عنقودية، في أول أيام الهدنة الروسية الأمريكية في الـ12 من أيلول، حسب مصادر طبية ومن الدفاع المدني.

وأكد ناشطون لمراسلنا، استهداف طائرات حربية روسية قافلة إغاثية، أمس الاثنين، مكونة من أكثر من عشرين شاحنة تتبع لمنظمة "الهلال الأحمر"، في الطريق الواصل بين بلدتي أورم الكبرى وكفرناها، ما أسفر عن اشتعال النيران فيها، وسقوط 12 قتيلاً معظمهم من عناصر الهلال الأحمر بينهم مدير المركز في ريف حلب الغربي.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2016 6:46:27 م خبر دوليسياسي الأمم المتحدة
الخبر السابق
الحكومة المؤقتة تدين استهداف النظام وروسيا قافلة المساعدات بحلب
الخبر التالي
"كيري": اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا لم ينته