أمريكا: جميع الأدلة تشير إلى مسؤولية روسيا عن استهداف قافلة المساعدات بحلب

اعداد عبيدة النبواني | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2016 12:23:26 م خبر عسكريسياسيإغاثي وإنساني الولايات المتحدة

اتهمت الولايات المتحدة، روسيا بالمسؤولية عن استهداف قافلة مساعدات إنسانية في ريف حلب الغربي أمس الثلاثاء، معتبرة أن جميع المعلومات تشير إلى مسؤولية روسيا عن استهداف القافلة.

وقال مستشار الامن القومي الأميركي "بن رودوس" إن جميع المعلومات المتوفرة لدى الولايات المتحدة تشير "بشكل واضح" إلى أن القافلة تعرضت لقصف جوي، ما يعني مسؤولية روسيا أو النظام، مضيفا أن بلاده تحمل روسيا المسؤولية عن الغارات الجوية في هذه المنطقة.

ونقلت وكالة فرانس بريس عن مسؤول أمريكي أن طائرتين روسيتين من طراز سوخوي - 24 حلقتا فوق القافلة عندما كانت في طريقها إلى مدينة حلب، بينما قال منسق الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب إن لدى الهيئة معلومات مؤكدة تثبت أن روسيا والنظام، هما وراء الهجوم على قافلة الأمم المتحدة.

بالمقابل قال وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" اليوم، إن طائرات النظام غير قادرة على قصف قافلة المساعدات، لأن القصف جرى ليلاً، وطائرات النظام لا تملك الإمكانيات للتحليق في هذا الوقت، على حد قوله.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية "إيغور كوناشينكوف" أشار في وقت سابق، إلى أن روسيا درست شريط الفيديو الذي نشره النشطاء من مكان الحادث، قائلا إنهم لم يجدوا دليلاً على إصابة الشاحنات بأي ذخائر حربية، أو أي نتائج لموجات انفجار القنابل الجوية، على حد قوله.

وكان مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في حلب، إبراهيم الحاج، أكد لـ "سمارت" أن مروحيات النظام استهدفت القافلة بالبراميل المتفجرة، تلاها أربع غارات للطائرات الروسية، ما أدى لاحتراق 21 شاحنة بالكامل، من أصل 31، إضافة لمقتل نحو 20 شخصاً.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2016 12:23:26 م خبر عسكريسياسيإغاثي وإنساني الولايات المتحدة
الخبر السابق
عرس جماعي لـ 32 شاباً في الغوطة الشرقية بريف دمشق
الخبر التالي
بالفيديو: برنامج "الأمن الغذائي" في حماة يشتري 2,800 طناً من القمح