تضاعف تكاليف طلاء السيارات مرات عدة بريف إدلب

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2016 10:18:39 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

تضاعفت تكاليف طلاء السيارات مرات عدة بريف إدلب، خلال السنوات الخمس الأخيرة، بسبب ارتفاع أسعار المواد الأولية بعد توقف المعامل في الداخل السوري عن العمل واضطرار أصحاب المهنة استيرادها من الخارج.

وقال صاحب ورشة طلاء يدعى عمر الضلع، لـ "سمارت" إنه عمل في المهنة 25 عاماً في بخ وطلاء السيارات بجميع أنواعها، ويعمل حالياً بطلاء سيارات المدنيين أو العسكريين، التي تعرضت لقصف أو لحوادث بتكلفة تصل إلى 300 دولار أي ما يعادل 160 ألف ليرة سورية مقابل 50 ألف قبل سنوات.

وأوضح "الضلع"، أن العمل يقسم إلى مراحل، تبدأ بوضع المعجون لسد أماكن الضرر، ثم تأتي مرحلة البخ ضمن فرن مخصص في حال احتاجت السيارة بخ كامل، وفي ورشات مفتوحة في حال كان البخ جزئي، مشيراً إلى وجود فرن واحد بالمنطقة الصناعية في بلدة الدانا.

وتخضع الآليات المعطلة التابعة للفصائل العسكرية في القطاع، والأخرى العائدة من المعارك، للصيانة في "رحبة صيانة السيارات" التابعة لـ "جيش الإسلام" في قرية بابسقا بريف إدلب، إضافة إلى فحص الآليات المتوجهة إلى جبهات القتال لمنع أي عطل مسبق، بحسب مراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2016 10:18:39 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"محلي بسامس" بريف إدلب يرمم المدرسة الوحيدة في البلدة
الخبر التالي
توزيع 900 خيمة وسلة غذائية على قاطني مخيمات أطمة بإدلب