ارتفاع ضحايا تفجير إنخل بدرعا إلى 13 قتيلا بينهم وزير بالحكومة المؤقتة

تحرير بشر سعيد, محمد عماد | اعداد أمنة رياض, هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2016 2:48:32 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 سبتمبر، 2016 8:08:45 م خبر عسكري انفجار

تحديث بتاريخ 2016/09/22 19:08:31 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل 13 شخصا وجرح 30، بينهم وزير في الحكومة السورية المؤقتة وشخصيات اجتماعية وقادة عسكريون، بتفجير "انتحاري" نفذه تنظيم "الدولة الإسلامية"، استهدف اجتماعا لهم في مخفر مدينة انخل شمالي درعا، وفق ما نشر الدفاع المدني على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك".

وأكد مصدر مسؤول في الحكومة السورية المؤقتة لـ"سمارت"، مقتل وزير الإدارة المحلية والإغاثة وشؤون اللاجئيين، يعقوب العمار، مضيفاً أن معاون وزير المالية "بصحة جيدة" بعد أن تواردت أنباء عن إصابته وانقطاع الاتصال به.

فيما قال مراسلنا، إن من بين جرحى تفجير "الانتحاري" نفسه، رئيس محكمة "دار العدل في حوران"، عصمت العبسي، ومحافظ درعا محمد المذيب، بينما توفي "العمار" بعد إصابته في رأسه، وقائد المجلس العسكري في إنخل غضاب العيد، وجرح عدد آخر لم تعرف تفاصيل إصاباتهم.

وأضاف المراسل أن إطلاق نار كثيف تلى الانفجار وسط توتر شديد في المنطقة، دون أن يتضح المزيد من تفاصيل العملية.

وتشهد محافظة درعا على وجه الخصوص حالة من الانفلات الأمني، إذ كثرت في الآونة الأخيرة حوادث الخطف ومحاولات الاغتيال التي طالت شخصيات عسكرية ومدنية على حد سواء.

الاخبار المتعلقة

تحرير بشر سعيد, محمد عماد | اعداد أمنة رياض, هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2016 2:48:32 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 سبتمبر، 2016 8:08:45 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يتبنى انفجار مدينة انخل في درعا
الخبر التالي
"تجمع أهل العلم في الشام" يؤكد على "حرمة" التعامل مع القوات الأمريكية في سوريا