الأمم المتحدة تطالب النظام السماح بدخول مساعدات إلى سوريا قبل فسادها

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2016 8:58:03 م خبر سياسيإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

طالبت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، النظام في سوريا بالسماح لأربعين شاحنة مساعدات عالقة على الحدود التركية، بالدخول إلى المناطق السورية، محذرةً من انتهاء صلاحية المواد الغذائية الموجودة قريباً.

وقال مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، "يان إيغلاند" في مؤتمر صحفي عقده بمكتب الأمم المتحدة بجنيف، إن "أربعين شاحنة مساعدات تنتظر منذ أسبوع عند المنطقة الفاصلة على الحدود، بسبب عدم صدور تصريح من النظام السوري لدخولها إلى البلاد، وإن المواد الغذائية فيها ستفسد حتى الاثنين المقبل".

وأعرب المسؤول الأممي عن "أمله" أن يتمكنوا من إيصال المساعدات إلى معضمية الشام اليوم، وإلى المناطق المحاصرة وعلى رأسها بلدة مضايا خلال الأيام المقبلة.

وجدد "إيغلاند" دعوته للنظام السوري بإعطاء الضمانات اللازمة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى شرق مدينة حلب، واصفاً الهجوم الذي استهدف قافلة المساعدات الإنسانية الاثنين الماضي قرب بلدة أورم الكبرى بـ"الهجوم الأسوأ"، داعياً الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والقوى الإقليمية، إلى تأمين قوافل المساعدات الإنسانية.

في ذات السياق قال نائب المبعوث الأممي، رمزي عز الدين رمزي، إن استئناف مفاوضات السلام السورية، ستساعد على إنهاء الاشتباكات في البلاد، مشيراً إلى أنهم طالبوا بإجراء تحقيق مستقل بخصوص إستهداف قافلة المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة و"الهلال الأحمر السوري" قرب حلب.

وتعرضت قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة، مساء الاثنين الفائت، لقصفٍ جوي من النظام وروسيا، ما أسفر عن احتراق أكثر من عشر شاحنات ومقتل العديد من المدنيين، على طريق أورم الكبرى - كفرناها بريف حلب الغربي.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2016 8:58:03 م خبر سياسيإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
"الجبهة الشامية" تنفي تأجيل معارك السيطرة على مدينة الباب بحلب
الخبر التالي
ثلاث فصائل عسكرية تندمج تحت اسم "جيش إدلب الحر"