جهات مدنية وعسكرية تنعي اغتيال وزير الإدارة المحلية في تفجير انخل بدرعا

اعداد حذيفة فتحي | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2016 9:41:23 م خبر عسكريسياسي الحكومة السورية المؤقتة

نعت جهات مدنية وعسكرية في درعا، اليوم الخميس، التفجير الذي وقع في مدينة انخل، والذي راح ضحيته 13 شخصاً، بينهم وزير في الحكومة السورية المؤقتة، وقادة عسكريون.

وقال "مجلس محافظة درعا" في بيانٍ، على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، إنهم ينعون وزير الإدارة المحلية في الحكومة السورية المؤقتة، ورئيس مجلس محافظة درعا سابقاً، الدكتور يعقوب العمار، ومعاون وزير الخدمات، جمال العمارين، "بعد أن طالتهم يدر الغدر مع ثلة من رفاق درب الثورة".

بدورها، اتهمت "قوات شباب السنة" التابعة لـ"الجبهة الجنوبية" في الجيش السوري الحر، تنظيم "الدولة الإسلامية" بالوقوف وراء التفجير، واصفاً ما جرى بأنها "عملية انتحارية قذرة نفذها كلاب أهل النار ودواعش الغلو والتكفير".

من جهته، أدان "جيش المعتز بالله" ما وصفها بـ"العملية القذرة"، معتبراً أنّ من قام "بهذا العمل الجبان، لا يمت للإسلام بصلة".

وكان تنظيم "الدولةالإسلامية" أعلن مسؤوليته عن انفجار انخل، فيما اتهمت الحكومة السورية المؤقتة، النظام السوري، بتدبير اغتيال وزير الإدارة المحلية، مطالباً المجتمع الدولي بـ "سحب دعمه عن نظام دمشق"

الاخبار المتعلقة

اعداد حذيفة فتحي | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2016 9:41:23 م خبر عسكريسياسي الحكومة السورية المؤقتة
الخبر السابق
ضحايا بقصف للنظام وروسيا على ريف حلب الغربي
الخبر التالي
صحفيون اكراد يدينون اعتداء "الاتحاد الديمقراطي" على إعلامية في الحسكة