مركز الحبوب في القنيطرة يؤكد نقص مادة الطحين والحاجة لمركز يخدم المحافظة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 12:08:36 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

قال رئيس مركز الحبوب في القنيطرة، لـ"سمارت"، إنهم يعتمدون على المراكز العاملة في درعا، لعدم وجود مركز يخدم المحافظة، مشيرا كذلك لبعض النقص في مادة الطحين.

وأضاف رئيس المركز، عبد الله الطحان، أن المجالس المحلية في القنيطرة تشتري أسبوعيا بين 12 و15 طنا من الطحين أو القمح، لتأمين مادة الخبز، حيث يبلغ سعر الطحين المقدم من "المؤسسة العامة للحبوب"، وبرنامج "قمح" التابع لـ"وحدة تنسيق الدعم"، 220 دولار أمريكي.

ولفت " الطحان" إلى الإقبال على شراء الطحين المدعوم بسبب نقص الكميات المقدمة من "وحدة التنسيق" و"مؤسسة الحبوب"، لبعض المجالس المحلية في المحافظة التي تعاني بعضها من نقص مادة الطحين بشبب زيادة الطلب.

وتابع أن التنسيق حول هذا الأمر مقتصر فقط بين "مؤسسة الحبوب" و"وحدة التنسيق"، لسد أكبر قدر ممكن من حاجة الطحين والخبز في المحافظة.

ويصل سعر ربطة الخبز حتى مئة ليرة سورية في المحافظة، بوزن بين 1100 و1200غرام.

بدروه، قال رئيس مجلس محلي أم باطنة، ويدعى "أبو مهران"، إنهم يشترون الطحين من برنامج "قمح"، وتبلغ كمية القنيطرة 50 طن، وسعر الطن في مؤسسة الحبوب 215 دولار، ويختلف سعره حسب ارتفاع وانخفاض الدولار.

أما رئيس المكتب الإغاثي في المجلس المحلي لقرية كودنة، حسين العرتوس، أكد أن "وحدة تنسيق الدعم" قدمت القمح مرتين فقط.


وقال رئيس المجلس المحلي في بلدة الرفيد بالقنيطرة قبل أيام، إن البلدة تعاني بشكل كبير من نقص  مادة الطحين، والخبز، ليسجل سعر الربطة مئة ليرة سورية.

ويعمل مركز "برنامج الأمن الغذائي"(قمح)، على شراء القمح من الفلاحين في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، بهدف تخزينه وتأمين الطحين بأسعار مناسبة لدعم "المجالس المحلية" وبأسعار مدعومة مقارنة بالسوق السوداء.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 12:08:36 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
مصادر تكشف لـ"سمارت" هوية منفذ تفجير انخل في درعا
الخبر التالي
مجلس الأمن يمدد عمل لجنة تحقيق الكيماوي في سوريا خمسة أسابيع