"فتح الشام" تحرّم الاستعانة بـ"القوات الأمريكية" في الشمال السوري

اعداد إيمان حسن | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 2:04:37 م خبر عسكريسياسي جبهة النصرة

أصدرت جبهة "فتح الشام" اليوم الجمعة بياناً، حرمت بموجبه "الاستعانة بالقوات الأمريكية" في عملية "درع الفرات" في الشمال السوري، لعدم توفر الشروط الشرعية اللازمة، داعية من أجاز التعامل معها لإعادة النظر.

وقالت جبهة "فتح الشام" (النصرة سابقاً) في بيانها، إنّ تدخل "القوات الأمريكية" في الريف الشمالي، سيزيد من تعقيد القضية ولن يساهم في أي حل، معتبرة (التدخل الأمريكي) احتلالاً واضحاً وتقسيماً جديداً، خاصة بما يتعلق بالاتفاق الروسي الأمريكي الأخير الذي يفضي إلى دعم النظام وتثبيته.

وأكدت "فتح الشام" أن "القوات الأمريكية" عدو مباشر للمسلمين، ويحرم التعامل معهم تحت أي مبرر، مشيرة إلى أن نقل المعركة نحو ريف حلب الشمالي، نزولاً عند رغبات دولية وإقليمية، ووقف معركة "فك الحصار عن حلب" ومعارك حماة وفتح طريق دمشق، هو "انحراف عن المسار الصحيح لإسقاط رأس النظام بشار الأسد، وإضاعة للوقت، وسط افتقار المعارك للقرار المستقل".

وفي نهاية البيان، حرّمت "فتح الشام" القتال مع أي طرف إقليمي أو دولي في معارك الريف الشمالي، "لا على جهة الاستعانة ولا على جهة التنسيق معه"، لعدم توافر الشروط الشرعية اللازمة.

وطالبت "فتح الشام، من أجاز الاستعانة بـ"القوات الأمريكية" بإعادة دراسة الفتوى والنظر إلى ما يترّتب عليها من نتائج.

وكان "تجمع أهل العلم في الشام" أصدر بياناً، أمس الخميس، أكد فيه على "حرمة" التعامل مع القوات الأمريكية في سوريا، ومُطالباً الفصائل التي تتعامل معها بـ "حل نفسها".

وكان "تجمع أحرار الشرقية" و"لواء صقور الجبل" التابعان للجيش السوري الحر، علّقا مشاركتهما في عملية "درع الفرات"، إثر دخول جنود أمريكان إلى قرية تل أحمر غربي بلدة الراعي، ما أثار احتجاج بعض فصائل الجيش الحر، لتقوم بعدها هذه القوات بالانسحاب من الموقع إلى داخل الأراضي التركية.

يُشار أن عدداً من فصائل الجيش الحر، إضافة لحركة "أحرار الشام الإسلامية"، أعلنوا تأييدهم لـ "تجمع أهل العلم في الشام"، وتنفيذهم للقرارات التي تصدر عنه.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 2:04:37 م خبر عسكريسياسي جبهة النصرة
الخبر السابق
خروج محطة مياه باب النيرب بحلب عن الخدمة إثر قصف روسي
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تبدأ المرحلة الثانية من إحصاء سكاني بريف القامشلي