خاص: النظام وروسيا يكثّفان قصف أحياء حلب بالقنابل "الارتجاجية"

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 2:43:14 م خبر عسكري جريمة حرب

 

أكد الدفاع المدني لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، أن طائرات النظام وروسيا كثّفت قصفها لمدينة حلب خلال الساعات الماضية مستخدمة القنابل "الارتجاجية" شديدة التدمير.

وقال مدير المكتب الإعلامي في الدفاع المدني ويدعى "إبراهيم أبو الليث"، أن "الهدف من استخدام هذه القنابل هو قتل عدد أكبر من المدنيين، وتوسيع رقعة الدمار في المنطقة"، حيث طال القصف معظم مناطق حلب.

وتسمى القنابل "الارتجاجية" بـ "مدمرة الملاجئ"، وهي نوع خاص من القنابل الخارقة، ويصل وزنها حتى 2,291 كيلو غرام، وقد طوّرت بداية حرب الخليج الثانية عام 1991، بوساطة شركة أمريكية بالتعاون مع سلاح الجو الأمريكي، ثم جرى إنتاج قنابل مشابهة من طرف روسيا. 

وقتل وجرح عشرات المدنيين، كما خرج مركزان للدفاع المدني عن الخدمة، بقصف مكثف للنظام ورسيا، في وقت سابق اليوم، على أحياء حلب، وفق الدفاع المدني.

ومنذ إعلان النظام انتهاء العمل بالهدنة الروسية ــ الأمريكية في 19 أيلول الجاري، كثّف النظام وروسيا قصفهما للمدينة، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 2:43:14 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تبدأ المرحلة الثانية من إحصاء سكاني بريف القامشلي
الخبر التالي
21 قتيلاً بقصف لطائرات حربية روسية على ريف حلب