"الائتلاف": هجوم النظام على حلب انتهاك للقرارات الدولية وتعطيل للحل السياسي

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 3:57:31 م خبر عسكريسياسي الائتلاف الوطني السوري

قال أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري، اليوم الجمعة، إن هجوم قوات النظام والميليشيا المساندة له على أحياء حلب الشرقية، يعتبر انتهاكاً للقرارات الدولية وتعطيلاً لفرص الحل السياسي.

وأضاف أمين السر، رياض الحسن، أن القصف على حلب وحصار المدنيين لإجبارهم على الهجرة، هو جريمة حرب، "يجب محاسبة نظام الأسد عليها"، معتبراً أن صمت المجتمع الدولي عن انتهاكات النظام لم يعد "مقبولاً".

وتتعرض مدينة حلب لقصف مكثّف تنفذه قوات النظام وروسيا، أدى لمقتل وجرح عشرات المدنيين وخروج مراكز للدفاع المدني عن الخدمة، فيما قال مصدر عسكري في النظام بوقت سابق اليوم، إن حملة القصف التي يشنها الطرفان على المدينة، سيتبعها "هجوم بري".

وأكد "الحسن" أن قصف المراكز الحيوية هي عملية إرهابية ممنهجة، يستخدمها النظام لشل حركة مدينة حلب، ولجر الثوار إلى توقيع "مصالحات جزئية، خارج نطاق العملية السياسية، بهدف إحداث تغير ديمغرافي في المنطقة كما حصل في مدينة داريا بريف دمشق".

وتتبع قوات النظام مؤخراً سياسية التهجير، حيث أجبرت سكان مدينة داريا بريف دمشق على الخروج منها أواخر آب الماضي، كما خرج 350 شخصاً، بينهم مقاتلون مع عائلاتهم أمس الخميس، من حي الوعر المحاصر في حمص، متوجهين إلى الريف الشمالي من دون ضمانات أممية، فيما توصلت قوات النظام، مع أهالي المعضمية بريف دمشق، لاتفاق لم ينفذ حتى الآن، يقتضي بخروج بعض من في المدينة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 3:57:31 م خبر عسكريسياسي الائتلاف الوطني السوري
الخبر السابق
عشرات القتلى وخروج مركزين للدفاع المدني عن الخدمة بقصف على حلب
الخبر التالي
إلغاء صلاة الجمعة في حلب ومظاهرات بريف دمشق