"أحرار الشام" لـ"سمارت": الفصائل العسكرية سترد على عمليات النظام في حلب

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 5:59:28 م خبر عسكري حركة أحرار الشام

كشف قيادي في "حركة أحرار الشام" لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، عن عزم فصائل عسكرية بدء معركة لصد قوات النظام في أحياء حلب المحاصرة وكسر الحصار عنها مجدداً، مؤكداً في الوقت ذاته حرصهم على سلامة المدنيين في مناطق سيطرة النظام.

وقال القائد "أبو علي الشامي" إنهم عقدوا اجتماعات مع عدة فصائل عسكرية بما فيها غرفة عمليات "فتح حلب" و"الغضب لحلب"، تمحورت حول صد هجوم النظام البري وفك الحصار عن الأحياء المحاصرة، لافتاً للتنسيق العالي بين الفصائل داخل الأحياء وخارجها.

وكانت وزارة الدفاع في حكومة النظام أعلنت يوم أمس الخميس، عن بدء عمليات عسكرية في مدينة حلب، كما أكد مصدر عسكري في النظام السوري، اليوم الجمعة، إن حملة القصف التي تشنها قوات النظام وسلاح الجو الروسي على مدينة حلب، سيتبعها "هجوم بري".

وأوضح "أبو علي" أن جميع الفصائل ستشارك في المعارك من داخل الأحياء وخارجها، مشيراً إلى تنسيق و"توزيع الأدوار" بين "الانغماسين" ومنفذي "العمليات الاستشهادية" وغيرهم، مؤكداً قدرة الفصائل على فك الحصار مرة أخرى.

وحول الإمكانيات العسكرية للفصائل داخل الأحياء المحاصرة، بيّن القائد أنه "لا يمكن إمدادهم بالسلاح مالم يفك الحصار (...) ونحن على يقين أن السلاح لديهم يكفي للمعركة".

وكشف القيادي عن تحركات مستمرة لقوات النظام داخل المدينة وخارجها، كان أهمها تحركات رصدت في حي الشيخ سعيد وبلدة خان طومان ومحيط الكليات في الراموسة، كما رصد تحرك كبير له باتجاه معبر بستان القصر، في حين أفادت مصادرهم أن الهجوم البري سيكون من جهة المطار أو الشيخ سعيد، وفق "أبو علي".

وعن المدنيين في مناطق النظام، أوضح "أبو علي" أن الفصائل تحرص على سلامتهم، وإن أي قصف منها لمواقع النظام سيكون على أهداف صحيحة من خلال "تحديد مواقع مخترقة لها".

من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم "حركة نور الدين زنكي" لـ"سمارت" أنه من "البديهي" أن ترد الفصائل بقصف مواقع النظام، مطالباً المدنيين بعدم الاقتراب من تجمعات النظام وحلفائه.

وأوضح الناطق، عبد السلام عبد الرزاق أنهم في "حالة جاهزية كاملة" على كافة الجبهات والمحاور، كما يمتلكون قوة عسكرية "كبيرة" للتصدي للنظام، لافتاً للتنسيق بين الحركة وباقي الفصائل.

وشهدت مدينة حلب منذ صباح اليوم تصعيداً في القصف، أسفر عن مقتل العشرات وفق الدفاع المدني، إذ استخدم سلاح الجو الروسي صواريخ ارتجاجية إضافة لغارات من طائرات النظام الحربية طالت معظم الأحياء الشرقية في المدينة.

 وتشارك كل من "أحرار الشام" و"نور الدين زنكي" في معارك حلب الدائرة منذ أشهر ضد قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" على حد سواء، إذ تعتبران من أبرز الفصائل العاملة في المنطقة الشمالية إلى جانب "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً).

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 5:59:28 م خبر عسكري حركة أحرار الشام
الخبر السابق
جرحى مدنيون في قصف جوي للنظام على الريحان بريف دمشق
الخبر التالي
مصدر لـ "سمارت" يصف مغادرة الخارجين من الوعر بحمص بأنه "لم شمل للعائلة"