الائتلاف: حماية المدنيين هي الخطوة الأولى لأي اتفاق دولي حول سوريا

اعداد حذيفة فتحي | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 7:30:23 م خبر دوليعسكريسياسي الائتلاف الوطني السوري

اعتبر رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أنس العبدة، أنّ حماية المدنيين هي الخطوة الأولى لأي اتفاق دولي حول سوريا، مشدداً على ضرورة إيجاد منطقة خالية من القصف، بحسب بيان على الموقع الرسمي للائتلاف.

وقال "العبدة" خلال تصريح صحفي في نيويورك على هامش انعقاد اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة، إنه لا يوجد جدية من الأمم المتحدة حتى الآن لاتخاذ قرارات حاسمة توقف آلة القتل التي يستمر النظام وحلفاؤه في استخدامها.

وأضاف "العبدة" أنّ جميع أطياف المعارضة السورية تدعو للعيش بسلام في سورية، وتشكيل دولة تضمن العدل والحرية وتحفظ حقوق جميع المواطنين وتساوي بين واجبات الجميع.

وأكّد "العبدة" على ضرورة إيجاد منطقة خالية من القصف في كافة الأراضي السورية، معتبراً أنّ اعتماد هذه المنهجية سوف يؤدي إلى حماية المدنيين، وتخفيف العنف وتقليل نسبة النازحين، وتساعد أيضاً على إيصال المساعدات للمحتاجين، وتقوّي فرص مكافحة الإرهاب، لافتاً إلى أنّ ذلك سوف يجعل العملية السياسية مستدامة للوصول إلى الانتقال السياسي الذي تضمنته القرارات الدولية.

وأشار رئيس الائتلاف أنهم يريدون حلاً سياسياً وأن تعود مفاوضات جنيف، معتبراً أنه لن يكون هناك شرعية للمعارضة السورية في التوقيع على أي اتفاق، بدون وقف القتل وحماية المدنيين.

وكان الائتلاف قال في وقتٍ سابق اليوم، إنّ هجوم قوات النظام والميليشيا المساندة لها على أحياء حلب الشرقية، يعدّ انتهاكاً للقرارات الدولية وتعطيلاً لفرص الحل السياسي

الاخبار المتعلقة

اعداد حذيفة فتحي | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2016 7:30:23 م خبر دوليعسكريسياسي الائتلاف الوطني السوري
الخبر السابق
صحيفة: التفاهم الأمريكي الروسي يبقي "الأسد" بمرحلة إنتقالية لمدة 18 شهراً
الخبر التالي
الأمم المتحدة تبحث عن طريق جديد لمساعدة المحاصرين بحلب