المجلس الشرعي لحلب: قتال الفصائل في "درع الفرات" هو "جهاد شرعي"

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 سبتمبر، 2016 3:38:57 م خبر عسكري درع الفرات

أصدر "المجلس الشرعي في محافظة حلب"، فتوى شرعية تسمح للفصائل بقتال تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى جانب تركيا "المسلمة" في الريف الشمالي ضمن معركة "درع الفرات"، معتبراً إياه "جهاداً شرعياً".

وجاء في نص البيان الصادر عن المجلس الشرعي، يوم أمس الجمعة، إن مشاركة الفصائل العسكرية في "عملية درع الفرات" مع "تركيا المسلمة" هو "جهاد شرعي وعلى بصيرة"، محتسبة من قتل خلال المعارك " عند الله شهيداً".

وبيّن المجلس الشرعي أن الخلط بين التحالف الدولي (الذي تقوده الولايات المتحدة) وبين القوات التركية يؤدي إلى "تصور خاطئ للمعركة"، مشيراً أن الفصائل رفضت مشاركة الجنود الأمريكين و"طردتهم"  من منطقة الراعي شمالي حلب، مؤكداً أن التهجم على مقاتلي الشمال هو إثارة للفتنة والإضطرابات.

وكانت "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) حرمت "الاستعانة بالقوات الأمريكية" في عملية "درع الفرات" في الشمال السوري، لعدم توفر الشروط الشرعية اللازمة، داعية من أجاز التعامل معها لإعادة النظر، وذلك في بيان صدر عنها يوم أمس أيضاً.

كما سبق أن أصدر المكتب الشرعي لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" فتوى تسمح لمقاتليها بالمشاركة في "درع الفرات" إلى جانب القوات التركية، في حين أكد قيادي فيها أن سبب عدم مشاركتهم منذ بدء العملية كان نتيجة "معلومات مغلوطة وصلت حول انهيار داعش في تلك المناطق وعدم احتياج الجبهات لمقاتلين ومشاركين كثر"، إضافة لانتظارهم صدور الفتوى الشرعية.

وأطلقت تركيا في شهر آب الفائت عملية "درع الفرات" بمشاركة فصائل عسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، بهدف "تطهير حدودها"، سيطرت خلالها على مدينة جرابلس ومناطق أخرى، في حين ما تزال المعارك جارية في الريف الشمالي حتى اللحظة.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 سبتمبر، 2016 3:38:57 م خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
"الزنكي" تنضم عسكرياً لـ"جيش الفتح"
الخبر التالي
"جيش الإسلام" يعلن مقتل عناصر للنظام خلال اشتباكات بريف دمشق