الدفاع المدني: أكثر من 323 قتيلا و1135 جريحاً جراء 1350 غارة على حلب

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 سبتمبر، 2016 3:13:26 م خبر عسكري دفاع مدني

قال الدفاع المدني في حلب وريفها بتصريح إلى "سمارت"، اليوم الأحد، إنه سقط عشرات الضحايا نتيجة القصف الجوي للنظام وروسيا على حلب، منذ ستة أيام، كما خرج أربع مراكز للدفاع المدني عن الخدمة.

وأوضح مسؤول المكتب الإعلامي للدفاع المدني، إبراهيم أبو الليث، إنهم وثقوا حتى اللحظة مقتل 323 شخصا، وجرح1135 آخرين، في 1350 غارة نفذها سلاح الجو الروسي.

وأضاف "أبو الليث" بأنّ القصف الجوي شمل أسلحة متنوعة، بعضها محرم دوليا، منها القنابل الفوسفورية والارتجاجية والعنقودية، إضافة للصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة والألغام البحرية.

وأكد "أبو الليث" أن نسبة 99 في المئة من القصف استهدف الأحياء السكنية، إضافة لاستهداف مراكز الدفاع المدني، حيث خرجت أربع مراكز عن الخدمة إضافة لست آليات، كما قضى خلال القصف عنصر من الكادر الطبي في منظومة الإسعاف وأصيب ستة من عناصر الدفاع المدني.

وكان مركزان للدفاع المدني خرجا عن الخدمة، أول أمس الجمعة، في هجوم شنه سلاح الجو الروسي وطائرات النظام الحربية على أحياء مدينة حلب.

وسقط معظم الضحايا المدنيين في اليومين الأخيرين، حيث بلغت حصيلتهما، أول أمس الجمعة، 91 قتيلاً و125 جريحاً، فيما بلغت حصيلتهما أمس السبت، 77 قتيلاً و250 جريحا

وتشهد الأحياء الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام في مدينة حلب، قصفا غير مسبوق، ما دفع مجلس الأمن الدولي، اليوم، لعقد اجتماع طارئ يبحث فيه الوضع في المدينة، تزامناً مع إدانات من  جهات ومنظمات دولية، فيما أعربت الأمم المتحدة، أمس السبت، عن صدمتها جراء التصعيد العسكري الكبير الذي تشهده مدينة حلب، واصفة إياه بـ"الأعنف" في سوريا، بينما قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، لاتهام القوات الروسية بارتكاب إبادة جماعية في مدينة حلب.

ويأتي هذا بعد إعلان النظام عن بدء عملياته في المدينة بقصف جوي يتبعه "هجوم بري"، بهدف السيطرة عليها.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 سبتمبر، 2016 3:13:26 م خبر عسكري دفاع مدني
الخبر السابق
تركيا تدين القصف الجوي للنظام و"مؤيديه" على حلب وريفها
الخبر التالي
الخارجية التركية تشير لاحتمال توسع "درع الفرات" نحو منبج بحلب