إعلامية سورية تتهم بريطانيا بمساعدة النظام بالتضييق على الصحفيين والحقوقيين

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2016 12:10:30 م خبر دوليسياسي إعلام

وجهّت الإعلامية السورية "زينة أرحيم" اتهاماً للحكومة البريطانية بمشاركة النظام بالتضييق على الإعلاميين وناشطي حقوق الإنسان، بعد مصادرة شرطة الحدود البريطانية جواز سفرها.

وصادرت شرطة الحدود البريطانية جواز سفرها بطلب من حكومة النظام السوري في مطار "هيثرو" اتهمت الأخيرة فيه "أرحيم" بسرقة الجواز، وفق وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب).

من جهتها، أوضحت "وزارة الداخلية البريطانية" أن مصادرة جواز سفرها كان أمراً قانونياً، وما كان على الشرطة إلا فعل ذلك، للتأكد عن "إبلاغ" من حكومة دولة أجنبية أن الجواز مسروق أو مفقود.

واستطاعت "أرحيم" الدخول إلى بريطانيا بجواز سفر آخر لديها للمشاركة في ندوة عن "النساء على خط الجبهة"، واتهمت حكومة النظام بالإساءة إليها، لعدم قدرته على قتلها في بريطانيا.

وقالت "أرحيم" تعليقاً على مصادرة جواز سفرها، "إن النظام يقتل داخل سوريا"، ويبدو أن المملكة المتحدة ودولاً أخرى تساعده في ذلك خارج سوريا.

يذكر أن الإعلامية السورية "زينة أرحيم" من مواليد 1985 في مدينة إدلب، مقيمة في تركيا، والحاصلة على جائزة منظمة "مراسلون بلا حدود"، وجائزة "بيتر ماكلر" للصحافة الشجاعة والأخلاقية عام 2015، عملت كمستشارة ومدرّبة لتطوير مهارات النشطاء الإعلاميين في داخل سوريا ودعم المشاريع الإعلامية المدنية لتطوير الإعلام السوري.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2016 12:10:30 م خبر دوليسياسي إعلام
الخبر السابق
تركيا تعلن استكمال نقل الطائرات الحربية خارج أنقرة بعد القوات البرية
الخبر التالي
"الجعفري": "أحرار الشام" تنوي شنّ هجمات كيماوية واتهام النظام بها