خروج مشفى عن الخدمة جراء قصف جوي روسي على حلب

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2016 1:35:47 م خبر دوليعسكري عدوان روسي

خرجت إحدى المشافي في القسم الشرقي المحاصر من مدينة حلب، اليوم الاثنين، عن الخدمة، جراء قصف جوي روسي طال أحياء المدينة ومناطق بالريف، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن مشفى "عمر بن عبد العزيز" في حي المعادي، خرج عن الخدمة بشكل كامل اليوم، عقب استهدافه بعدة غارات بالصواريخ شنتها طائرات حربية روسية، أسفرت عن دمار كبير في المشفى، ومعداته الطبية.

في الأثناء، ألقت طائرات النظام المروحية، أسطوانات وبراميل متفجرة على أحياء الصالحين، والكلاسة، وبستان القصر، ومساكن هنانو، والميسر، تزامناً مع غارات بصواريخ "فراغية" شنتها طائرات حربية روسية، على بلدة حيان في الريف الشمالي، واقتصرت الأضرار على المادية.

وكان مركزا الدفاع المدني في حيي مساكن هنانو، والأنصاري، خرجا عن الخدمة بشكل كامل يوم الجمعة الفائت، جراء غارات بصواريخ "ارتجاجية" شنتها طائرات حربية روسية، على المركزين، حسب ما صرّح لـ"سمارت" مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في حلب "إبراهيم أبو الليث".

يشار إلى أن "مجلس محافظة حلب الحرة"، أعلن أمس الأحد، أن المدينة المحاصرة "مكنوبة"، داعياً المجتمع الدولي لفرض حظر على الطيران في المنطقة، نتيجة تعرضها، لغارات جوية كثيفة تشنها طائرات روسيا والنظام، أسفرت عن وقوع مئات الضحايا في صفوف المدنيين، إضافةً لتدمير معظم البنى التحتية، خلال ثلاثة أيام.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2016 1:35:47 م خبر دوليعسكري عدوان روسي
الخبر السابق
وصول 350 شخصاً من حي الوعر إلى الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يشغل بئراً نفطياً ينتج 7 آلاف برميل يومياً بريف حمص