تضارب الأنباء حول تحصين "أنصار الإسلام" مواقع حدودية مع "إسرائيل"

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2016 6:12:09 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

قال مصدر خاص لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، إن "جبهة أنصار الإسلام" عملت على تحصين "تل عكاشة" الحدودي مع الجولان المحتل في ريف القنيطرة، وأن الاحتلال الإسرائيلي أغلق الحدود ومنع دخول الجرحى، رداً على ذلك، فيما نفى مصدر عسكري من "الجبهة" لـ"سمارت" هذه الأنباء.

وأوضح المصدر الخاص، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن أعمال التحصين جرت وسط استنفار أمني للاحتلال الإسرائيلي من جهة القطاع الأوسط للقنيطرة، تزامن مع إغلاق الحدود، ومنع استقبال الجرحى، فيما سعى وجهاء بالمنطقة لمنع "الجبهة" من تحصين التل، على حدِّ قوله.

من جانبه، نفى القائد العسكري في "جبهة أنصار الإسلام" ويدعى "أبو خالد"، في تصريح لـ"سمارت"، الأنباء الواردة حول تحصينهم "تل عكاشة" قرب بلدة بريقة في القطاع الأوسط، كام نفى إغلاق الاحتلال الإسرائيلي للحدود، ومنعه دخول الجرحى إلى الأراضي التي يحتلها.

وأضاف "أبو خالد"، أن "جبهة أنصار الإسلام" التابعة لـ"الجبهة الجنوبية" في الجيش الحر، أقامت معسكراً تدريباً وغرفتي "مبيت" قرب "تل عكاشة" قبل شهر، تجنباً لـ"القصف"، مؤكداً أنه لم يحصل أي احتكاك مع الاحتلال الإسرائيلي، وأن حالات كثيرة من الجرحى، دخلت للعلاج، بعد إقامة المعسكر قرب التل الذي تسيطر على قمته.

وأشار "أبو خالد"، أنه لا يوجد تنسيق مع الاحتلال الإسرائيلي، ودخول الجرحى للعلاج في المناطق المحتلة التي يسيطر عليها "عمل إنساني" فقط، لافتاً في الوقتِ عينه، أنهم متمركزون داخل الخط الدولي من الجانب السوري، وأن هناك من سماهم "مغرضين" (لم يسمهم) يريدون مسافة أمان للاحتلال داخل أرضنا، على حدِّ تعبيره.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2016 6:12:09 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"هيئة كبار العلماء" السعودية تحمل مسؤولية ما يحصل في حلب للنظام وحلفاءه
الخبر التالي
اشتباكات بين "الحر" وتنظيم "الدولة" في اللجاة شمال غربي السويداء