تجمعات مدنية وعسكرية بريف دمشق الجنوبي تعتزم الاندماج بتشكيل موحد

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2016 7:37:46 م خبر عسكرياجتماعي مجتمع مدني

تعتزم تجمعات مدنية وعسكرية في ريف دمشق الجنوبي، الاندماج بتشكيل واحد هو الأول من نوعه في المنطقة، بهدف "توحيد الصف والكلمة"، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وأضاف المراسل أنَّ تجمعات "أهالي حوران" و"أبناء الجولان" و"أبناء فلسطين" و"تركمان الجولان" في بلدات يلدا، ببيّلا وبيت سحم بريف دمشق الجنوبي، تتجه لتشكيل تجمّع هو الأول من نوعهِ يضم هذه التجمعات المهتمة بالشؤون المدنية والفصائل العسكرية، وهي "لواء شهداء الإسلام" الذي غالبية عناصره من أبناء الجولان و"جيش الأبابيل" الذي غالبيته من أبناء حوران وفصيلا "أكناف بيت المقدس" و"العهدة العمرية" الذي غالبية عناصرهما من أبناء فلسطين.

وأكد مراسلنا في المنطقة أنَّه في اليومينِ القادمين سيعلّن عن تشكيلِ تجمّع يضم كافة التجمعات المدنية التي تشكلت مؤخراً والفصائل العسكرية الممثلة بالمهجرين من أبناء الجولان وفلسطين وحوران، لـ"توحيد الصف وجمع الكلمة"، على أن يكون الممثل الوحيد للمهجرين القانطين في البلدات الثلاث.

وكان أبناء تركمان الجولان في بلدة يلدا جنوب دمشق، أعلنوا عن تشكيل تجمعاً خاصاً بهم في بلدة يلدا جنوب دمشق يحمل اسم "تجمع تركمان الجولان في الشام"، بحسب مراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 سبتمبر، 2016 7:37:46 م خبر عسكرياجتماعي مجتمع مدني
الخبر السابق
نجاة قيادي في "جيش الإسلام" من محاولة اغتيال بمدينة الضمير
الخبر التالي
البحرين تدعو لاستئناف الحل السياسي في سوريا وفق بيان جنيف