"أحرار الشام" تنفي ادعاءات النظام بمصادرة الفصائل لـ"الملح" من مساعدات مضايا

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2016 3:09:54 م خبر عسكريإغاثي وإنساني إغاثة

نفت "حركة أحرار الشام الإسلامية" في بلدة مضايا بريف دمشق، ادعاءات وسائل إعلام النظام وإيران، بمصادرة الفصائل داخل البلدة لمادة "الملح" من قوافل المساعدات الأممية التي دخلتها قبل يومين.

وقال القيادي في الحركة ويدعى "أبو عبد الرحمن"، في تصريح خاص إلى "سمارت"، اليوم الثلاثاء، إن مادة "الملح" لم تدخل "أساساً" مع الحصص الغذائية إلى البلدة ضمن قافلة المساعدات.

ولقت "أبو عبد الرحمن"، أن  الأمم المتحدة تعهدت بإدخال الكمية التي لم تدخل خلال الأيام القليلة القادمة، وهي 78 ألف كيلو غرام من الملح، إلى جانب 50 حصة غذائية كان من المفترض أن تدخل مع المساعدات.

وأكد "أبو عبد الرحمن"، أن نقص مادة "الملح" تبين منذ وجود الأمم المتحدة ومنظمة "الهلال الأحمر" في البلدة، إذ تجمع الناس مطالبين بإدخالها، حيث أكد الوفد الأممي أن الأمر "غير مقصود".

وشدد القيادي أن الهدف من هذه الادعاءات "إثارة الفوضى والفتن" بين المحاصرين في البلدة والفصائل العسكرية، فضلا عن "تشويه صورة الفصائل والمعارضة".

وضمت القافلة التي دخلت 48 شاحنة بداخلها، ثمانية آلاف سلة غذائية والعدد نفسه من أكياس الطحين، إذ يصل وزن الكيس الواحد حتى 15 كيلو غرام، بالإضافة إلى قرطاسية وملابس للأطفال وحقائب للنظافة الشخصية، ومواد طبية وغيرها.

فيما أوضح "أبو عبد الرحمن" أن الحصة الغذائية الواحدة تضم، "خمسة كيلو غرام من الرز، والوزن نفسه من الحمص، وثمانية كيلو من العدس وثلاثة فاصولياء، إضافة لملحقات فيها تسعة كيلو برغل وستة لتر زيت وعشرة كيلو أرز".

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2016 3:09:54 م خبر عسكريإغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
"جاويش أوغلو": ستتعرض سوريا للخطر إذا تعاونا مع "الوحدات الكردية"
الخبر التالي
"بلدية الشعب" في المالكية بالحسكة تستمر بتوسيع المنطقة الصناعية لنقل المحلات إليها