"بلدية الشعب" في المالكية بالحسكة تستمر بتوسيع المنطقة الصناعية لنقل المحلات إليها

اعداد حذيفة فتحي | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2016 3:21:00 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

تستمر بلدية "الشعب" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة المالكية بريف الحسكة، في مشروع توسيع المنطقة الصناعية، وذلك بهدف نقل المحال الصناعية الموجودة داخل المدينة إلى خارجها.

وقال عضو مجلس بلدية "الشعب" في المالكية، والمُكلّف بتنفيذ هذا المشروع، صبحي الياس، بتصريحٍ لـ "سمارت" اليوم الثلاثاء، إنّ بلدية "الشعب" ستبني ثلاثين محلاً يف المرحلة الأولى التي تستمر شهرين، على أن يستكمل بناء خمسين محل آخر في الفترة القادمة.

وأضاف "الياس"، أنّ مساحة المحل الواحد تُقدّر بخمسين متراً مربعاً، والمساحة الإجمالية للمشروع تبلغ ألف وخمسمئة متر مربع، وسعر المحل الواحد تقدّر بسعر التكلفة، حيث تم الاكتتاب بما يقارب مليونين ونصف مليون ليرة سورية.

من جانبه، أوضح رئيس "مجلس الصناعيين والحرفيين" في المالكية، عكيد الشامي، أنّ المشروع تمّ بعد مناقشته مع مجلس بلدية "الشعب"، لتخصيص مكان خاص للصناعيين، مضيفاً أنّ على جميع أصحاب المحال التجارية الالتزام بالقرار، حيث "سيتم إجبارهم على المجيء في حال امتناعهم، وذلك لإبقاء المدينة خالية من الصناعيين".

بدوره، قال مُصلّح ميكانيكي وصاحب محل ميكانيك خارج المنطقة الصناعية، يُدعى حسين، "ماالذي سيفعله من ليس لديهم مال لشراء محل في المنطقة الصناعية، يغلق محله ويهاجر؟" عن الذين ليس لديهم امكانيات لشراء محل في منطقة الصناعة الجديدة، مشيراً إلى أنه في حال إتاحة شراء المحل الجديد بالتقسيط، فإنهم سيدفعون شهرياً حوالي أربعة آلاف ليرةشهرياً .

وكان مراسل "سمارت" في القامشلي، أشار في وقتٍ سابق، أنّ المنطقة الصناعية في مدينة القامشلي، تشهد إقبالاً كبيراً من قبل أصحاب السيارات والآليات للقيام بعمليات الصيانة والتصليح.

الاخبار المتعلقة

اعداد حذيفة فتحي | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2016 3:21:00 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"أحرار الشام" تنفي ادعاءات النظام بمصادرة الفصائل لـ"الملح" من مساعدات مضايا
الخبر التالي
"الناتو" يطالب روسيا بالضغط على النظام للسماح بإيصال المساعدات إلى حلب