النظام يصدر قراراً بتجميد الحسابات بعد سنة من عدم استخدامها

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 سبتمبر، 2016 1:06:55 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

أصدر مجلس النقد والتسليف، اليوم الأربعاء، قراراً يقضي بتجميد حسابات المصارف بعد مرور سنة من تاريخ آخر حركة عليها، كما يمنع تنشيط أي حساب إلا بوجود صاحبه أو وكيل مفوض عنه، خاصة المتواجدين خارج سوريا.

ونقلت جريدة "الوطن"، المقربة للنظام، عن مسؤول مصرفي، لم تذكر اسمه، أن القرار يتيح التنفيذ الجيد لقرارات هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، خاصة في حال وجود حسابات لأشخاص غادروا سوريا على خلفية تورطهم أو تمويلهم لأعمال إرهابية، موضحاً أن الحساب يعتبر جامداً بعد مرور سنة من تاريخ آخر حركة على الحسابات الجارية وتحت الطلب، أو بعد مرور سنتين من تاريخ آخر حركة على حسابات التوفير.

وبيّن المسؤول أن أي حركة على الحساب، قبل أو بعد تصنيفه كحساب جامد، لا تعتبر سبباً لجعله حساباً نشطاً، باستثناء قيام العميل شخصياً أو حضور وكيله (بموجب وكالة أصولية سارية المفعول) أو المفوض بالتوقيع (صاحب الحساب شخص اعتباري) بعملية استعلام أو تنشيط أو سحب أو إيداع أو تحويل من الحساب.

ويلزم القرار المصرف بإعلام العميل عزمه تجميد الحساب قبل شهرين من تاريخ التجميد، في حين لا يصنف الحساب جامداً إذا كان لصاحبه حساباً آخر (دائناً أو مديناً) نشط لدى المصرف، وفي هذه الحالة يصدر المصرف إشعاراً تذكيرياً للعميل بحسابه الآخر.

ويسمح القرار للمصرف استيفاء عمولة سنوية على الحسابات الجامدة بما يتناسب مع رصيد وتكلفة إدارة وتأمين كل حساب، كما يمنح المصرف مهلة ستة أشهر كحد أقصى من تاريخ نفاذ القرار لتوفيق أوضاعها لجهة تصنيف حسابات مودعيها القائمة بهذا التاريخ.

وكان المصرف المركزي السوري، ضخ في شباط الماضي، 150 مليون دولار أمريكي، في جلستي تدخل اشترتها شركات و مكاتب الصرافة المرخصة، و باع المركزي الدولار الأمريكي بسعر تدخلي قدره 405 ليرات سورية في الوقت الذي يشتري كل دولار بـ435 ليرة سورية في "السوق الحرة".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 سبتمبر، 2016 1:06:55 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"التحالف" يدمر آخر الجسور الواصلة بين ضفتي الفرات في ديرالزور
الخبر التالي
الخارجية الإيرانية: التدخل الروسي في سوريا منع تقسيمها