"جيش السنة" يوقف عملياته العسكرية على خلفية "تمرد داخلي"

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 سبتمبر، 2016 2:44:18 م خبر عسكري جيش الفتح

أوقف "جيش السنة" العامل في محافظتي حمص وإدلب، أعماله العسكرية على الجبهات، على خلفية عملية "تمرد داخلية" في صفوفه، متهماً تنظيم "جند الأقصى" بلعب "دور خفي" فيها، وفق ما صرح لـ"سمارت"  اليوم الأربعاء، قيادي عسكري.

وقال القيادي ويدعى "أبو حديد"، إن ثلاثة فصائل منضوية في صفوف الجيش نفذت "عملية تمرد" وأصدرت بياناً لعزل القائد العام، ما دفع الجيش لوقف عملياته العسكرية على الجبهات "لحين تدخل المحاكم الشرعية".

وأوضح "أبو حديد" أن المحكمة الشرعية طلبت من منفذي "التمرد" تسليم أنفسهم، إذ "لا سبب شرعي يسمح لهم بهذا العمل"، كما اتهم تنظيم "جند الأقصى" بلعب دور "خفي" في العملية، مؤكداً إعادة هيلكة الجيش بعد محاسبة "المتمردين".

وكان ناشطون تداولوا أنباء عن "انقلاب عسكري" في صفوف الجيش، حيث استولى المنقلبون يوم الأحد الفائت على المقر الرئيسي للجيش واعتقلوا قائده العام، لتتدخل بعد ذلك شخصيات من قيادات "جيش الفتح" ويُفرج عن القائد بعد ساعات من الاعتقال.

وكان "مجلس الشورى لجيش السنة" أصدر بياناً مصوراً يوم أمس الثلاثاء أعلن فيه عزل القائد العام للجيش، محمد البيطار، وإحالته إلى المحكمة الشرعية، وتعين طارق التركماني خلفاً له.

ويشارك جيش السنة في المعارك الجارية في حلب وإدلب ضمن "جيش الفتح"، كما سبق أن قتل وجرح عدد من عناصره باستهداف أحد مقراته في إدلب خلال شهر تموز الفائت.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 سبتمبر، 2016 2:44:18 م خبر عسكري جيش الفتح
الخبر السابق
تركيا تعلن اعتقال 32 ألف شخص على خلفية محاولة الانقلاب
الخبر التالي
إيطاليا تهدد روسيا بـ"قطيعة دولية" إن لم يتوقف "الأسد" عن قتل شعبه