مقتل قيادي في "الحر" وإصابة آخر بانفجار عبوة ناسفة في درعا

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 سبتمبر، 2016 4:10:00 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

قضى القائد العسكري لـ"فرقة الثامن عشر من آذار"، حسام أبا زيد، اليوم الأربعاء، وأصيب القائد الميداني في "لواء تحرير حوران" ثابت المسالمة، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على طريق الصوامع في ريف درعا، وفق ما نقل مراسلنا عن ناشط ميداني.

وأعلنت "فرقة أسود السنة" في بيان صادر عنها، مقتل حسام أبا زيد القائد العسكري لفرقة الثامن عشر من آذار التابعة للجيش السوري الحر، جراء اغتياله مما وصفها بأنها "يد الغدر والإثم"، دون أن يشير البيان إلى طريقة الاغتيال.

إلى ذلك، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة اليوم، بلدة حامر في منطقة اللجاة بريف درعا من مقراتها في الفوج 175 بإزرع، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات، كما استهدفت قوات النظام في اللواء 12، أطراف مدينة داعل، التي تعرضت لقصف جوي أمس، أدى لجرح سبعة مدنيين.

وفي سياق آخر، قضى مدني وأصيب ثلاثة آخرون بجروح اليوم، جراء انفجار لغم أرضي في أراضي مدينة الحراك، أثناء محاولتهم البحث عن الذهب في المنطقة، وفق ما قال مراسل "سمارت" هناك.

وكان مدنيان قضيا وجرح خمسة آخرون منتصف الشهر الجاري، جراء انفجار لغم كانوا يستخدمونه للتنقيب عن الذهب في قرية "غصم" شرق مدينة درعا، حيث انتشرت ظاهرة الحفر والتنقيب عن الآثار والذهب هناك، على خلفية تراجع فرص العمل وتردي الوضع المعيشي، وبات البحث عن الآثار بقصد بيعها مهنة يقصدها عشرات الشبان سعياً منهم لتحسين وضعهم الاقتصادي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 سبتمبر، 2016 4:10:00 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
مراكز طبية في حماة تنظم وقفات احتجاجية تنديداً باستهداف كوادرها بالبلاد
الخبر التالي
تركيا تنوي زيادة عدد الطلاب السوريين في مدارسها