النظام يفرض اتفاقا على قدسيا والهامة ينهي القصف والحصار ويخرج "غير الموافقين"

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 سبتمبر، 2016 5:50:06 م خبر عسكري تهجير

سلمت قوات النظام "لجنة المصالحة" في مدينة قدسيا بريف دمشق، اليوم الخميس، ما سمته "مبادرة صلح"، تقضي بعودة مؤسسات النظام للعمل داخل المدينة، وإخراج غير الموافقين على بنودها.

وتنص "المبادرة"، التي اطلعت "سمارت" على نسخة منها، على "تسوية أوضاع" المقيمين في مدينتي الهامة وقدسيا، وإخراج المدنيين، والمقاتلين  بسلاحهم الخفيف، "غير الراغبين بالبقاء" (مصطلح يستخدمه النظام ليشير إلى الرافضين لاتفاقات الهدنة) دون تحديد وجهة الخروج.

كذلك، نصت "المبادرة" على تشكيل "لجان حماية أهلية" يقودها "الحرس الجمهوري"، ودخول مؤسسات النظام وأجهزة الأمن التابعة له لمباشرة مهامها، وثم فتح الحواجز أمام حركة السكان، والسماح للمواد الغذائية بالدخول.

ووفق نص "المبادرة"، فإنه يجري العمل بها وتنفيذ بنودها بإشراف مفتي دمشق وريفها التابع لوزارة الأوقاف في حكومة النظام، محمد الأفيوني، دون الإشارة لتاريخ بدء التنفيذ.

يشار إلى أن قوات النظام طلبت قبل نحو أسبوع من أهالي مدينتي قدسيا والهامة تشكيل لجنة مشتركة للتفاوض (لجنة المصالحة) وهي التي سلمت النظام على جثث قتلاه وأسيره مقابل وقف عملياته العسكرية.

وكانت  قوات النظام صعدت، صباح اليوم، عملياتها العسكرية في مدينة الهامة الملاصقة لقدسيا، إذ استهدفتها بقذائف الهاون والدبابات والرشاشات الثقيلة من مواقعها في جبل قاسيون وجسر الهامة ومنطقة دريج وجبل الورد وجبل الخنزير المطل عليها، كما طال قصف مماثل بلدة جمرايا، دون أنباء عن إصابات، وفق ناشطين.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 سبتمبر، 2016 5:50:06 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
"الدفاع التركي": سنغلق حددونا مع سوريا بشكل كامل في الربيع المقبل
الخبر التالي
مقتل نساء وأطفال بغارات على بلدة جرجناز ومدينة إدلب