فرنسا: النظام اختار استراتيجية الحرب الشاملة في سوريا بدعم من روسيا

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 سبتمبر، 2016 4:47:44 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، اليوم الخميس، إن النظام في سوريا اختار استراتيجية الحرب الشاملة بدعم من روسيا، مؤكدّاً أنهما المسؤولان عن قصف مدينة حلب.

ودعا "أيرولت" روسيا، خلال لقاء مع إذاعة "أوروبا 1"، إلى تحمل المسؤولية لشجب القصف على حلب والتنديد باستخدام الأسلحة الكيماوية، وألّا تكون شريكة في قصف المدينة، وتابع متسائلاً "هل يعني ذلك أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يرتكب جرائم حرب في سوريا؟".

وأشار إلى أن حلب تعرضت لاعتداء "لم يسبق له مثيل" منذ يوم الثلاثاء الماضي، إذ تعرضت الأحياء الخاضعة لسيطرة الفصائل العسكرية لقصف بكافة الأسلحة، دون استثناء المدنيين، مضيفاً أن "أكبر مستشفيين في حلب والمنظمات الغير الحكومية تعرضت لقصف جوي، فجر أمس، قال الأهالي أنه للنظام وروسيا".

وعن دور فرنسا في سوريا، قال "أيرولت" إن "بلاده تفعل ما بوسعها لتهيئة الظروف اللازمة لتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار، ووقف القصف على حلب"، مشيراً إلى أن ارتكاب المجازر في سوريا أدى إلى المزيد من اللاجئين على طرقات أوروبا، إضافةً إلى "وجود داعش وتعزيز عملياته الإرهابية ضدنا".

وكان "أيرولت"، دعا روسيا وإيران إلى الضغط على النظام في سوريا، و"الكف عن سياسة الازدواجية التي تتبعانها في النزاع السوري" ووقف "جرائم الحرب" التي ترتكبها قوات النظام السوري، مطالباً بالفصل بين ما أسماها "المعارضة المعتدلة" و"الإرهابيين".

وقضى وجرح عشرات المدنيين، يوم أمس الأربعاء، جراء قصف الطائرات الحربية الروسية لفرن ومشفى بحي المعادي في مدينة حلب المحاصرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 سبتمبر، 2016 4:47:44 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
الأمم المتحدة: يجب إجلاء مئات الجرحى بأحياء حلب الشرقية
الخبر التالي
قوات النظام تشن حملة مداهمة واعتقال في حي الشاغور ووسط العاصمة دمشق