الأخبار العاجلة
وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01 مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52

تسعة قتلى وعشرات الجرحى بقصف جوي على مدينة تدمر في حمص

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2015/07/08 13:45

أكدّ عضو "تنسيقية الثورة في مدينة تدمر" بريف حمص، ناصر الثائر، مقتل تسعة مدنيين وجرح عشرات آخرين، خلال ال48 ساعة الماضية، جراء القصف الجوي الكثيف على مدينة تدمر.

وقال "الثائر" في تصريح خاص لـ"سمارت" اليوم الأربعاء، إن الطيران الحربي لقوات النظام شنّ أكثر من 100 غارة خلال 48 ساعة، استهدفت مدارس وجوامع والمشفى الميداني الوحيد في المدينة، وأسفرت عن تدمير نحو  30 منزلاً ومقتل تسعة مدنيين وجرح عشرات آخرين، معظمهم أطفال.

وأضاف "الثائر" أن الطيران الحربي استهدف السور الشمالي الأثري في المدينة، منوهاً أن تنظيم "الدولة الإسلامية" زرع ألغاماً داخل معبد "بعل شمين"، قبل أسبوعين، دون معرفة نوايا التنظيم أو ما متى ينوي تفجير المكان.

كما أوضح أن "الطيران استهدف مواقع التنظيم في المدينة بشكل عشوائي، ولكنه يركز بشكل أكبر على المدنيين"، مشيراً أن "عدد قتلى تنظيم الدولة لم يتجاوز الخمسة حتى اللحظة"، على حد تعبيره.

وعن الوضع الإنساني في المدينة قال "الثائر" إن "المدنيين يعانون أوضاعاً مزرية ونقصاً في كافة المتطلبات الأساسية، كالماء والكهرباء والمواد الغذائية والأدوية ووسائل الاتصال"، لافتاً أن "التنظيم منع المدنيين من تركيب أجهزة الإنترنت وترويجها داخل المدينة".

وبالحديث عن النزوح الجماعي للأهالي، أفاد "الثائر" أن عدد السكان الأصليين في المدينة 100 ألف نسمة، وعدد النازحين من باقي المحافظات 50 ألفاً، ونسبة النازحين إلى محافظة الرقة هي 50 % من السكان، موضحاً أن "الرقة هي الوجهة الوحيدة الآمنة للمتخلفين عن الخدمة الإلزامية، وتبعد حوالي 200 كم عن تدمر، فيما أصبحت محافظة حمص تبعد حوالي 400 كم، بعد إغلاق تنظيم الدولة الطريق الرئيسي بحجة الاشتباكات في محيط مطار "التيفور" العسكري.