الأخبار العاجلة
"قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرية عين لاروز جنوب إدلب من مواقعها القريبة (ناشطون) - 19:49 مقتل مدني وجرح آخرين بينهم أطفال بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين شمال حلب (ناشطون) - 18:56 جرحى مدنيون بانفجار مجهول السبب قرب محل للأسلحة وسط مدينة إدلب شمالي سوريا (ناشطون) - 18:20 فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تدمّر دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه في قرية داديخ جنوب إدلب (ناشطون) - 15:32 تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 650 (وسائل إعلام النظام) - 15:30

المجلس العسكري في دمشق وريفها: 40 قتيلاً لقوات النظام وميليشيا "حزب الله" في معارك الزبداني

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2015/07/11 12:31

قال الناطق الرسمي باسم "المجلس العسكري في دمشق وريفها"، اليوم السبت، إن خسائر قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، وصلت إلى 40 قتيل وعدد من الجرحى في معارك مدينة الزبداني بريف دمشق، خلال اليومين الماضيين. 

وذكر الناطق الرسمي باسم المجلس، والذي يدعى "أبو الحكم"، في تصريح خاص لـ "سمارت"، أن قوات النظام وميليشيا "حزب الله"، حاولت التقدم من محاور الجمعيات والزهراء والفرن والمدرسة، لكن الفصائل العسكرية صدت التقدم بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل 40 عنصراً للأولى وعدد من الجرحى، فيما سقط 10 مقاتلين من الفصائل. 

كما أضاف، أن الطيران الحربي لقوات النظام شنّ فجر اليوم، غارات على المدينة، تزامناً مع قصف مدفعي من الحواجز المحيطة، إضافة لإلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة مضايا، ما خلف أضراراً مادية.

وأشار المصدر ذاته، أن "قوات النظام تحاصر مدينة الزبداني منذ ثلاث سنوات، والأهالي يعانون من نقص في الماء والكهرباء والمواد الطبية والغذائية، إضافة إلى دمار في البنية التحتية وقتلى وجرحى مدنيين بينهم أطفال ونساء وشيوخ نتيجة القصف اليومي المستمر". حسب تعبيره.  

واعتبر "أبو الحكم"، "إن مدينة الزبداني منطقة استراتيجية وصلة الوصل بين جبال القلمون والغوطة الغربية، وإن وسيطرة الفصائل العسكرية عليها سيقطع طريق الامداد عن قوات النظام من طريق لبنان بالسلاح والمعدات وميليشيا حزب الله"، حسب وصفه.

ولفت الناطق الرسمي،  أن المجلس العسكري يقوم بالتنسيق مع فصائل وادي بردى والفصائل العسكرية في المناطق المجاورة، من أجل "حشد الطاقات والإمكانيات لمساندة مدينة الزبداني في معركتها المصيرية مع قوات النظام"، حسب قوله.