الأخبار العاجلة
النظام يعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وخمس حالات شفاء (وسائل إعلام النظام) - 20:00 مقتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة بانفجار سيارة مفخخة في بلدة تل حلف غرب مدينة رأس العين بالحسكة (مصدر عسكري) - 19:29 "حكومة الانقاذ" ترفع سعر ربطة الخبز 100 ليرة في مناطق سيطرتها شمالي سوريا (مصادر محلية) - 17:39 احتراق فرن في مدينة جسر الشغور غرب إدلب لأسباب مجهولة (تصريح خاص) - 16:54 "منسقوا الاستجابة" : سجلنا 37 خرقا للهدنة شمالي سوريا من قبل النظام وروسيا منذ بداية حزيران الحالي (تصريح خاص) - 16:12 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قريتي الرويحة وبينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية معردبسة (ناشطون) - 16:00 جريحان أحدهما مدني بانفجار دراجة نارية مفخخة استهدفت أحد حواجز" قسد" في مدينة غرانيج شرق دير الزور (ناشطون) - 13:57 منظمة إنسانية تحذر من تحويل المساعدات عبر الحدود التركية إلى جهات داعمة للنظام (تصريح) - 12:37 دخول رتلين من القوات التركية إلى إدلب (ناشطون) - 12:22 اغتيال عنصر من "الجيش الوطني" برصاص مجهولين شمال حلب (ناشطون) - 12:16

إطلاق سراح مازن درويش مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير

أطلقت السلطات التابعة للنظام السوري اليوم الإثنين، سراح مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير مازن درويش، بعد أكثر من 3 سنوات على اعتقاله.

وقال المركز في صفحته الرسمية على موقع "فايسبوك"، إن "درويش" خرج اليوم من السجن، بعد اعتقال تعسفي استمر ثلاث سنوات وخمسة أشهر، وإنه لا يزال قيد المحاكمة، وأضاف أن موعد جلسته في 31 آب الجاري للنطق بالحكم.

ولفت المركز أن إطلاق سراح "درويش" جاء متأخراً 23 يوماً عن العفو الرئاسي الخاص، الصادر بتاريخ 19 تموز 2015، والذي من المفترض أنه شمله، كما أشار أن السلطات التابعة للنظام لا تزال تمتنع عن شمل قضيته بالمرسوم الصادر في حزيران 2014، وفق المادة 8 من ما يسمى "قانون مكافحة الإرهاب"، القاضي بالعفو عن كامل العقوبة.

وكان النظام السوري وجه لـ"درويش" المعتقل منذ 16 شباط 2012، تهمة "الترويج لأعمال إرهابية".

يذكر أن الصحفي مازن درويش مؤسس ومدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، حائز على جائزة الأونيسكو للعام 2015، وجائزة منظمة مراسلون بلا حدود للعام 2013، اعتقل من مقر المركز في مدينة دمشق، مع عدد من أعضاء المركز والعاملين فيه وعدد من الضيوف، أطلق سراح معظمهم في فترات مختلفة، وآخرهم المدون حسين غرير وهاني الزيتاني، في 17 تموز الفائت.