الأخبار العاجلة
الجيش اللبناني يزيل أنابيبا لتهريب المازوت على الحدود اللبنانية السورية (بيان للجيش اللبناني) - 20:01 وزارة الدفاع التركية : مقتل جندي تركي بانفجار استهدف عربته بمحيط قرية اشتبرق بإدلب (بيان رسمي ) - 19:14 تضرر قرابة 500 دونم زراعي غالبها من أشجار الفستق الحلبي جراء اندلاع حرائق في قرية عطشان شمال شرق مدينة حماة لأسباب مجهولة (ناشطون) - 18:23 وفاة طفل غرقا في أحد مسابح مدينة إدلب (مديرية صحة إدلب ) - 17:11 عزل خمسة أشخاص في المشفى الوطني بمدينة حماه للاشتباه بإصابتهم بمرض "كورونا" (مصادر طبية ) - 16:32 أمنية تابعة لـ "تحرير الشام" تزيل أكشاك مواطنين على جسر مدينة أريحا على طريق "M4 "جنوب مدينة إدلب (مراسل سمارت) - 14:48 العثور على جثة طفل مجهول الهوية مقتولا بطعنات سكين شرق مدينة دير الزور (مصدر عسكري) - 12:19 مقتل مدني بانفجار لغم أرضي في بلدة سرمين بإدلب (مصادر محلية) - 11:55 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية بلدة كفرعمة غرب حلب من مقراتها في "الفوج 46" (مصادر محلية) - 11:43 أهال يعثرون على جثة طفل بعد مضي أيام على اختفاءه في محافظة الرقة (مصدر عسكري) - 10:14

"جيش الثوار" يسيطر على قريتين في ريف حلب الشمالي

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2016/02/08 20:17

 

قال الناطق باسم "جيش الثوار"، العامل ضمن قوات "مسد" (مجلس سوريا الديمقراطية)، في تصريح لـ"سمارت"، إنهم سيطروا مساء اليوم الإثنين على قريتي دير جمال والعلقمية في ريف حلب الشمالي، دون حدوث اشتباكات.

وأوضح الناطق طارق أبو زيد أن سيطرة "جيش الثوار" على القريتين جاء بعد انسحاب فصائل عسكرية منها "ما اضطرنا لدخولها، لمنع تقدم قوات النظام".

وأوضح أن "جيش الثوار" سيكون ضمن أي غرفة عمليات للجيش الحر ضد قوات النظام، مؤكدّاً في الوقت نفسه رفضهم مشاركة "جبهة النصرة" وحركة "أحرار الشام" الإسلامية.

من جهته، قال عضو المكتب الإعلامي لـ"الجبهة الشامية" عبدالله زيدان، إن اشتباكات "خفيفة" دارت بين "جيش الثوار" والفصائل المقاتلة في قرى الخريبة والزيارة ومرعناز ودير جمال والعلقمية وبلدة منغ ومنطقتي الزراعة ومطحنة الفيصل، مشيراً أن سبب انسحاب الأخيرة هو القصف الجوي الكثيف، والضغط على كافة الجبهات مع قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف "زيدان" أن "جيش الثوار" يريد توسيع منطقته، والسيطرة على أكبر مساحة ممكنة، في ظل انشغال الفصائل العسكرية بمنع تقدم قوات النظام.

من جهته، نفى مسؤول المكتب الإعلامي للواء "صقور الجبل" بسام المصطفى، انسحاب اللواء من ديرجمال، موضحاً أن الكتيبة المكونة من الأهالي، والتي كانت متواجدة في القرية تحت اسم اللواء، انضمت إلى "جيش الثوار" دون علم اللواء، على حد قوله.

وأضاف أن قائد الكتيبة ويدعى "زكور الديري"، اعترف بعد اعتقاله والتحقيق معه بتسليم القرية إلى "جيش الثوار"، و"تكلم معهم باسم قريته وليس باسم صقور الجبل".

وذكر "المصطفى" أن كتيبة "زكور الديري" تضم نحو 50 مقاتلاً جميعهم من ديرجمال، كانت تابعة للواء "صقور الجبل"، مشيراً أن المقاتلين فضلوا البقاء في قريتهم للدفاع عنها أثناء الخلاف مع "وحدات حماية الشعب" الكردية، وتابع: "بالأمس سلموها لجيش الثوار لحمايتها على حد قولهم".

وكان "جيش الثوار" عقد اتفاقاً مع "غرفة الشمال" في حلب في كانون الثاني الفائت، يتيح للأول المرور إلى شمال ريف حلب لمواجهة "تنظيم الدولة"، والذي نصّ على وقف إطلاق النار المتبادل بين الطرفين، وإطلاق سراح المعتقلين بين الطرفين، ودخول جيش الثوار لجبهات التنظيم بالريف الشمالي. إضافة إلى تشكيل لجنة قضائية معتمدة من الطرفين للبت بالقضايا العالقة المستجدة.