الأخبار العاجلة
إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22

"الشبكة السورية" توثق مقتل 1984 مدنياً خلال فترة التدخل الروسي

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير أصدرته يوم الأربعاء، مقتل 1984 مدنياً في سوريا، بينهم 443 طفلاً و286 امرأة، نتيجة قصف القوات الروسية منذ بدء تدخلها في سوريا، نهاية أيلول من العام الماضي.

وقال التقرير، "إن القصف الروسي استهدف مواقع مدنية لا وجود عسكري فيها، 85 بالمئة منها أصاب مناطق تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية، كما ارتكبت القوات الروسية ما لا يقل عن 106 مجزرة، وقع العدد الأكبر منها في شهر كانون الثاني الفائت، حيث تفوقت على قوات النظام في حصيلة قتل المدنيين".

ونالت محافظة حلب النصيب الأكبر من ضحايا تلك المجازر، التي بلغ عددها هناك 52، حسب التقرير، مشيراً إلى سقوط ما نسبته 40 بالمئة من الضحايا بين نساء وأطفال.

كذلك، سجلت الشبكة وقوع ما لا يقل عن 43 هجمة بذخائر عنقودية، توزعت على محافظات حلب (26 هجمة)، وإدلب وحماة ودرعا وحمص.

وأشار التقرير إلى وقوع 235 حادثة اعتداء على منشآت حيوية من قبل قوات "يزعم أنها روسية"، شملت هجمات على منشآت طبية وسيارات إسعاف ومراكز دينية وتربوية وثقافية، وعلى مخيمات لاجئين، فيما استهدف معظمها البنى التحتية للمدن والبلدات السورية.

وخلال الفترة الممتدة من 30 أيلول 2015 (بدء العدوان الروسي) حتى 15 آذار الحالي (بدء سحب روسيا قواتها الرئيسية)، قتل 11 شخصاً من الكادر الطبي وخمسة إعلاميين بهجمات "يعتقد أنها روسية"، وفق ما أفاد تقرير الشبكة.

وأوضحت "الشبكة السورية" أن التوثيق جرى عبر عمليات مراقبة وتسجيل يومية، مؤكدة امتلاكها قوائم بأسماء وتفاصيل الضحايا الذين سقطوا، إضافة إلى سجلات طبية وصور وتسجيلات مصورة.