الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01

بـ"الفيديو": بوادر أزمة نقص الأدوية تضرب أسواق الحسكة

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2016/06/19 15:59
Update date: 2016/06/20 12:51

بدأت بوادر أزمة نقص أدوية والمحاليل الغذائية العطاة عن طريق الأوردة (السيرومات) تظهر في محافظة الحسكة، خلال الفترة الأخيرة، بسبب المعارك على الطرق، إضافة إلى الحصار الذي يفرضه تنظيم "الدولة الإسلامية" على المنطقة مع إغلاق المعابر الحدودية، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل إن نقص الأدوية الموثوقة المنشأ، زاد المصاعب أمام المشافي، لإجراء العمليات الجراحية، ما سبب حالات وفاة عديدة، سببها الأدوية المهربة الداخلة للسوق بدون رقابة، إلى جانب استغلال حاجة الناس للدواء مما شكل سوق سوداء للأدوية بأسعار خيالية لأهالي محافظة الحسكة، مضيفاً أن أنواع كثيرة من الأدوية فقد من الصيدليات كشراب السعال، والالتهابات وارتفاع الحرارة والإسهال.

الصيدلاني "صلاح رمو" قال لـ "سمارت: إن الأدوية بشكل عام غير متوفرة، وسبب عدم تواجدها في محافظة الحسكة، باعتقادي هو قرار سياسي من قبل النظام، لنها متوفرة في دمشق.

وأوضح أن غلاء أسعار الأدوية بشكل خيالي سببه عدم وجود نظام رقابة على المعامل، والمستودعات والصيدليات، مشيراً إلى انه لم يستلم أدوية منذ ثلاثة أشهر. 

من جهته، صاحب مستودع بريك للأدوية، نصر بريك، تحدث لـ "سمارت" إن "نقصاً كبيراً بالأدوية الأساسية لأمراض السكري والضغط والسيرومات تشهده المحافظة إلى جانب ارتفاع الأسعار وأجور النقل، نتيجة الحصار الإقتصادي على المنطقة وإغلاق المعابر الحدودية، متوقعاً نفاد كميات الأدوية خلال عشرة أيام في حال استمر الوضع على ما هو عليه.

وقال السيدة عدلة شهاب إنها تعاني كثيراً للحصول على السيرومات والأدوية لطفلها المريض بالتهابات الكلية لأنها لا تتوفر في المشفى، لافتة إلى أنها تشتريها بأسعار عالية بعد أيام من البحث لتجدها.

يشار إلى أن بعض مستودعات الأدوية عجزت عن نقل طلبياتها من مطار دمشق، بسب توقف الشحن منذ أكثر من شهرين، والسبب متعلق بقرارات النظام، فيما تستمر طائرات الشحن "اليوشن" بالوصول إلى مطار القامشلي، بأجور مرتفعة جداً، حسب مراسل "سمارت".

الجدير ذكره أن معبر "سيمالكا-فيش خابور_ الحدودي مع إقليم "كردستان العراق"، والذي يقع قرب قرية التونسية بمنطقة المالكية، شمالي شرقي الحسكة، وقد أغلقته السلطات في إقليم "كردستان العراق" في شهر آذار الماضي، على خلفية إعلان النظام الفدرالي، ما أدى لفقدان المواد الغذائية في الأسواق، قبل أن يعاد فتحه قبل فترة بشروط.

تحديث بتاريخ 2016/06/20 14:51:12 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)