الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"جيش التحرير" يفصل اثنين من القادة العسكريين بتهمة التآمر على القيادة

pictogram-avatar
Editing: أحلام سلامات |
access_time
تاريخ النشر: 2016/07/18 11:29

أصدر "جيش التحرير" العامل في إدلب وحماة، بياناً بفصل اثنين من القادة العسكريين، أحدهما برتبة رائد، لإثبات تآمرهم على القيادة مع جهات، لم يسمها، داخل سوريا.

وجاء في بيان حصلت "سمارت" على نسخة منه، أمس الأحد، أنه تم فصل الرائد "هيثم خليف" والمدعو "رائد عليوي" من "جيش التحرير" بشكل نهائي، لعدم امتثالهم لأوامر وتعليمات قائد الأخير وعملهم على بث ونشر التفرقة بين المقاتلين وإثارة "الفتن" ومحاولة إقناع بعض العناصر والقادة أو تهديدهم لإصدار بيانات مغلوطة للخروج والعمل ضد قائد "الجيش"، دون الإشارة إلى مصيرهما بعد عملية الفصل.

وأضاف البيان أن المذكورين حاولا استغلال الظروف "الصعبة" التي مر بها "جيش التحرير" لتحقيق مآربهم، كما أظهر بيان صوتي صدر عنهما ويحتوي معلومات غير صحيحة، إضافةً إلى "تخليهم عن مسؤوليتهم في جمع الصف وتوحيد الكلمة".

وكانت "جبهة النصرة" اعتقلت بداية تموز الماضي، قائد "جيش التحرير" محمد الغابي وأخوَيه، وعشرات العناصر الآخرين، بعد اقتحام مقراتهم في مدينة كفرنبل وقريتي حزارين ومعرة حرمة بإدلب، فيما توصل الطرفان بعد ذلك إلى اتفاق يقتضي التحاكم للصلح وحل الخلاف بينهما.