الأخبار العاجلة
تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52 برنامج الأغذية العالمي يخفض للمرة الثانية خلال شهرين محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 13:39 رامي مخلوف يتنازل عن ملكية أسهمه بالبنوك السورية لمؤسسة "راماك" التابعة له (بيان) - 13:08 النظام يخصص مدارس بمدينة حماة لحجر الطلاب الوافدين من إدلب والرقة ( مصادر محلية) - 11:52 مقتل لاجيء عراقي في مخيم الهول بالحسكة (مصادر إعلامية) - 11:24 برنامج الأغذية العالمي يخفض محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 10:15 الليرة السورية تعاود الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:52 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 09:25

أحرار تؤكد لـ"سمارت" تأييد "تجمع أهل العلم بالشام" وتمنحها "تفويضا كاملا"

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2016/07/19 17:01

أكد مسؤول "حركة أحرار الشام الإسلامية" في "جيش الفتح"، لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، إعطاء الحركة "التفويض الكامل تجمع أهل العلم بالشام".

ويضم التجمع 12 شخصاً من "أهل العلم"، حيث أعلن تشكله في بيان قبل أيام، ويعتبر أن "من أولوياته تشكيل محكمة عليا لفض النزاعات بين الفصائل العسكرية"، حيث وجه التجمع النداء لكافة الفصائل الاستجابة له.

وقال مسؤول الحركة ويدعى "أبو البراء معرشمارين"، إن "مشايخ" من الحركة التقوا مع المسؤولين في التجمع حتى قبل الإعلان عنه، و"أعطوهم التفويض الكامل، والتوكيل بكل شيء يقومون به".

ووصف "أبو البراء" أمر إنشاء محكمة بـ"صمام أمان" الساحة، لإيجاد جهة تفض النزاعات بين الفصائل، بحيث يكون هناك مرجعية شرعية واحدة لهم جميعاً.

وعن سبب عدم إصدارهم بيانا يعلنون فيه تأييدهم للتجمع بين "أبو البراء" أن "إعطاء التفويض من قبل قائد الحركة ومجلس الشورى يعتبر كافيا".

وأضاف: "الثورة السورية تحتاج لمرجعية شرعية حقيقة في الداخل توحد الفتوى الشرعية، والقضاء لفض النزاعات (...) والثورة ستقفز قفزة توعية باتجاه الطريق الصحيح في حال وجدة هذه المرجعية".

وكانت فصائل من الجيش الحر وأخرى "إسلامية"، أعلنت تأييدها لـ"تجمع أهل العلم في الشام"، وفق بيانات حصلت "سمارت" على نسخ منها يوم أمس الاثنين. 

وشهدت المناطق الخارجة عن سيطرة النظام اقتتالات عدة بين الفصائل العسكرية، وأبرزها قتال "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" في غوطة دمشق الشرقية، والذي قتل وجرح على إثره المئات من المقاتلين والمدنيين وانتهى بالصلح عبر مبادرة قطرية، وأيضا القتال بين "جبهة النصرة" و"الفرقة 13" بإدلب، والذي انتهى بمصادرة سلاح الفرقة من قبل الأولى ومقتل العديد من العناصر.