الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29

748 برميلا على داريا الشهر الماضي و2521 قتيلا منذ انطلاق الثورة

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2016/07/19 18:08

ألقى الطيران المروحي 748 برميلاً متفجراً على مدينة داريا بريف دمشق، خلال شهر حزيران الفائت، فيما بلغ عدد الضحايا 28، وساط استمرار حصار 8300 مدني منذ أكثر من 1300 يوم، وفق تقرير نشره المجلس المحلي للمدنية.

وقال التقرير، الذي وثق انتهاكات النظام، إن عدد الضحايا في المدينة بلغ منذ انطلاق الثورة حتى حزيران الفائت 2521 شخص، بينهم 2226 موثقين بالاسم، و 71 قضوا تحت التعذيب في سجون النظام، في حين يبلغ العدد الإجمالي لمعتقلي المدينة 2198 بينهم 33 طفلا وطفلة.

وتطرق التقرير للحديث عن خسائر قوات النظام والمليشيات الطائفية المساندة لها، التي سيطرت على الأراضي الزراعية في محيط المدينة مؤخراً لتضيق الحصار عليها، حيث دمر الجيش الحر 14 آلية من دبابات وكاسحات ألغام وعربات "شيلكا".


وتحاول قوات النظام السيطرة على المدينة والتقدم نحو العمق فيها، حيث سيطرت على الأراضي الزراعية المحيطة بها مانعة المدنيين المحاصرين الاستفادة منها، ما دفعهم النزوح نحو الأحياء السكنية والتي باتت هدفاً لقصف قوات النظام.

وعلى إثر ما تعيشه داريا، خرج العديد من المدنيين بمظاهرات ووقفات تضامنية مع المدينة في الداخل والخارج السوري، في ظل نداءات ومطالب متكررة من ناشطي الداخل، للفصائل العسكرية التحرك لتخفيف الضغط عنها.