الأخبار العاجلة
انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29 ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04

مزاعم روسية بوصول مساعدات إلى حلب وتؤكد دراستها مقترحات "ديمستورا"

pictogram-avatar
Editing: محمد عماد |
access_time
تاريخ النشر: 2016/07/30 10:22

 

قالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، أنّ موسكو ستدرس بـ"إمعان" مقترحات المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان ديمستورا، حول تحسين معايير العملية الإنسانية المشتركة بين روسيا والنظام في حلب، مضيفة أن "مساعدات إنسانية وصلت إلى المدينة".

وزعم وزير الدفاع الروسي أناتولي أنطونوف، أمس الجمعة، إنهم يرحبون بـ"المقترحات الإيجابية لمبعوث الأمم المتحدة، بشأن تنفيذ العملية الروسية في حلب، (في إشارة إلى الممرات الإنسانية الآمنة)"، مشيراً إلى أهمية جزء كبير منها.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، إلى "بدء وصول مساعدات إنسانية إلى الأحياء الشرقية المحاصرة، مشيرة لنقل المواد الأولية والغذائية إلى مستودعات مؤقتة لحين الطلب"، حسب قولها.

بدوره، أكد مراسل "سمارت" في حلب عدم وصول مساعدات روسية أو أممية إلى الأحياء الشرقية، كذلك نفى أنباء وجود مساعدات في حواجز النظام التي تحاصر الأحياء.

وأكد "أنطونوف" على أهمية دور "الأمم المتحدة" بإدخال مساعدات إنسانية إلى أحياء حلب الشرقية المحاصرة، مدعيا "استعداد وزارة الدفاع الروسية، للتعاون مع المنظمات الإنسانية والدولية، ومكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا".


وألقى طيران النظام المروحي، أول أمس الخميس، مواد غذائية سامة بطيئة التفاعل، روسية المنشأ، على الأحياء المحاصرة شرقي حلب، حيث دعت هيئة "الطبابة الشرعية" المواطنين لعدم تناولها.

وكان  وزير الدفاع الروسي،أعلن في وقت سابق، عن فتح ممرات "آمنة" لخروج المدنيين ومقاتلي الجيش الحر من أحياء حلب الشرقية، التي باتت محاصرة بعد سيطرة قوات النظام على طريق الكاستيلو حي بني زيد.

كما أعلن وزير الدفاع، أنهم بالتعاون مع حكومة النظام أطلقوا "حملة إنسانية واسعة النطاق في مدينة حلب"، حيث تم فتح ثلاثة ممرات "آمنة" لخروج المدنيين من أحياء حلب الشرقية، بالإضافة لممر رابع لخروج مقاتلي الجيش الحر ".

وطالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" حكومة النظام وروسيا بالحفاظ على حياة المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية دون عوائق، عقب حصار أحياء حلب الشرقية وفتحهما ممرات إنسانية آمنة.