الأخبار العاجلة
الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37 قوات النظام تقصف براجمات الصواريخ بلدة كنصفرة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:06 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون قرية الرويحة جنوب إدلب من حواجزها القريبة في المنطقة (ناشطون) - 17:01 لجنة التحقيق الأممية: النظام السوري ارتكب جرائم حرب باستهدافه للمدنيين والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية في إدلب (وكالات) - 16:26 قوات النظام تقصف بالمدفعية من مواقعها في الحواجز القريبة قريتي بينين ودير سنبل جنوب إدلب (ناشطون) - 14:46 تعزيزات لوجستية للجيش التركي تدخل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين الحدودي (ناشطون) - 14:33

مشافي حي الوعر بحمص تعاني نقص الأجهزة والأدوية

pictogram-avatar
Editing: بشر سعيد |

وصف الدكتور أبو المجد الخالدي، المقيم بحي الوعر، أوضاع الحي بأنها تتحول "من سيء إلى أسوأ"، في ظل الحصار الذي تفرضه قوات النظام والنقص الكبير الذي تعاني منه المشافي بالمواد الأولية والأدوية.

وأكد أبو المجد، في تصريح خاص لـ"سمارت"، اليوم السبت، "وقوع 75 حالة وفاة، في الحي المحاصر منذ 3 سنوات" والمحروم من "المواد الإسعافية والجراحية، والأجهزة اللازمة للتشخيص"، كأجهزة الرنين المغنطيسي والطبقي المحوري، وكذلك "ندرة الأطباء أصحاب الاختصاصات الفرعية".

ونفى أبو المجد، صحة تقرير تم تداوله مؤخراً، حول وفاة شخص في الحي بعد اضطراره لتناول لحم القطط نتيجة الحصار، مؤكداً أن الرجل كان "يعاني من مرض السرطان، ومن التهاب مزمن بالصدر، وأنه تعرض لطلق ناري في وقت سابق"، وأشار الطبيب إلى أن عدم توفر الأجهزة الطبية والعلاج اللازم تسبب في النهاية بوفاته.

وأشار الخالدي للمساعدات التي وصلت عن طريق الأمم المتحدة، مؤكداً أن الحي تلقى في السابق وعوداً بإدخال المواد الجراحية والإسعافية وبعض الأجهزة، لكن النظام "لم يسمح بإدخالها".

وكانت قافلة مساعدات إنسانية، دخلت الحي في 18 تموز الجاري، حاملة 15 ألف سلة غذائية، و7,500 سلة معلبات، و2,225 صندوق شمع، فيما تم منع المواد الطبية والأدوات الجراحية وأدوية السرطان.