الأخبار العاجلة
النظام السوري يعلن تسجيل 19 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 477 (وسائل إعلام النظام) - 16:19 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة معارة النعسان شمال إدلب من مواقعها القريبة (ناشطون) - 15:54 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدتي كنصفرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها القريبة (ناشطون) - 15:50 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قريتي فليفل والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في قرية الدار (ناشطون) - 15:50 مقتل مقاتل سابق في "الجيش الحر" برصاص مجهولين شمال غرب درعا (مصادر محلية) - 15:04 الجيش التركي يقصف بقذائف المدفعية مواقع لقوات النظام في مدينة سراقب شرق إدلب (مصدر عسكري) - 15:03 ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13

خروج مظاهرات في أحياء حلب المحاصرة تدعو الفصائل للتوحد

pictogram-avatar
Editing: هيفا حداد |
access_time
تاريخ النشر: 2016/07/31 19:09

خرج العشرات من أهالي أحياء مدينة حلب الخارجة عن سيطرة قوات النظام، اليوم الأحد، بمظاهرتين مطالبين الفصائل بالتوحد، ومحيين مقاتليها على "جبهات القتال"، وفق مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن عشرات المتظاهرين جابوا أحياء المشهد والسكري وأنصاري شرقي وأنصاري غربي،  رافعين علم الثورة السورية ، وحاملين لافتات عدة منها، " لا نريد معابر إنسانية، نريد معبرا واحدا إلى الحرية، حلب صامدون لا محاصرون".

وتقدمت مجموعة من النساء المظاهرة، حيث رفعن لافتات تؤكد على أهمية وحدة الفصائل، و"صمود" مدينة حلب رغم الحصار المفروض عليها من قبل قوات النظام.

كذلك، خرج أهالي حي قاضي عسكري بمظاهرة تأكيداً على "الصمود"، حيث أشعل المتظاهرون بعض الإطارات المطاطية، تلبية لنداءات الفصائل العسكرية التي تخوض الآن معركة فك الحصار عن مدينة حلب.

وتحاصر قوات النظام مدينة حلب بإحكام، منذ سيطرتها على طريق الكاستيلو  قبل خمسة أيام، وحي بني زيد، فيما أعلنت روسيا بعد ذلك "فتحها معابر إنسانية لخروج المدنيين والمقاتلين" من أحياء حلب الشرقية المحاصرة، ما نفاه المجلس المحلي المدينة.