Breaking News
"قسد" تشن حملة دهم واعتقالات في قرية الحصن جنوبي محافظة الحسكة (مصدر محلي) - 20:19 وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى بلدة عين عيسى بالرقة (مصادر خاصة) - 14:57 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدتي سفوهن وفليفل جنوب مدينة إدلب من حاجزها القريبة(ناشطون) - 14:31 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري لترتفع الحصيلة الاجمالية إلى 358 حالة (وسائل إعلام النظام) - 12:33 "قسد" تطلق سراح محتجزين لديها بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة" في ريف حلب(مصادر عسكرية) - 12:18 إصابة ممرضة "بفيروس كورونا" بمدينة السويداء(مصادر خاصة) - 12:16 مقتل طفلة باشتباكات بين فصيلين من "الجيش الوطني" شمال الحسكة (السلطان مراد) - 10:48 الإدارة الذاتية تغلق كافة معابرها مع النظام السوري في شمال وشرق سوريا بسبب جائحة"كورونا" (مصدر عسكري خاص) - 09:15 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرية دير سنبل جنوب إدلب (مصدر محلي) - 17:03 تسمم عشرة أطفال بمخيم اللبن بكفريحمول شمالي إدلب جراء الحرارة المرتفعة (مصادر محلية) - 16:20

"هآريتس" تتحدث عن إصابة قائد "الباسيج" في سوريا و"فارس" تنفي

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2016/07/31 14:43

نقلت صحيفة "هآريتس" الإسرائيلية، اليوم الأحد، عن مواقع عربية لم تسمها أن قائد قوات التعبئة الإيرانية (باسيج) العميد محمد رضا نقدي، أصيب في قصف على موقع بمحافظة القنيطرة، بينما نفت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية ذلك.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية أن قائد قوات "باسيج" الإيرانية، جرح إما جراء غارة لطائرات إسرائيلية، أو جراء هجوم لفصائل عسكرية، وذلك أثناء زيارة كان يقوم بها إلى مواقع في محافظة القنيطرة الأسبوع الماضي.

وقصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الاثنين الماضي، مواقع في مدينة القنيطرة، رداً على سقوط قذيفة في هضبة الجولان المحتل، وفق صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية.

فيما، نفت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، نقلا عما وصفته بأنه "مصدر إيراني مطلع"، نبأ إصابة نقدي في سوريا، مضيفة أنه بصحة جيدة، ويزاول أعماله بشكل يومي، حسب قولها.

وخسرت إيران مئات القتلى في سوريا، خلال مشاركتهم بمعارك إلى جانب قوات النظام، وكانت وكالة "فارس" ذكرت أن 13 مستشاراً عسكرياً من "فيلق كربلاء" التابع للحرس الثوري الإيراني، قتلوا في سوريا خلال ما قالت إنه "دفاع عن مراقد أهل البيت".

وانتهجت إيران مؤخراً، سياسة نشر أسماء وتفاصيل قتلى الحرس الثوري الإيراني، والميليشيات الطائفية التي ترسلها إلى سوريا والعراق، وأرجع محللون هذا التغير، إلى الرغبة في اكتساب مزيد من الدعم الشعبي للحرب التي تخوضها في سوريا، إلى جانب نظام الأسد.