الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

قصف روسي يخرج مشفى"الريح المرسلة" في دارة عزة بحلب عن الخدمة

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2016/08/17 20:04

خرج مشفى "الريح المرسلة" في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي عن الخدمة بشكل نهائي، نتيجة قصف نفذه سلاح الجو الروسي على المشفى ليل الثلاثاء-الأربعاء، وفق ناشط في المركز الإعلامي في المدينة.

وقال الناشط، أنس الحجي، في تصريح خاص إلى "سمارت"، اليوم الأربعاء، إن طائرات حربية روسية شنت 13 غارة بالصواريخ شديدة الانفجار، على مناطق عدة في المدينة، أربعة منها استهدفت المشفى بشكل مباشر ما أدى لخروجه عن الخدمة.

وأسفر القصف وفق" الحجي"، عن احتراق سيارتي إسعاف، وخروج صيدلة المشفى والمخبر والمحولات الكهربائية عن العمل، حيث تدمر نصف بناء المشفى بشكل كامل فيما تضرر النصف الآخر نتيجة القصف، إضافة لمقتل مدنيين اثنين كانا بجانب المشفى، دون وقوع ضحايا بصفوف الكادر الطبي.

وحسب" الحجي" تقدر نسبة الخسائر بأكثر من 50 ألف دولار أمريكي، فيما كان المشفى يقدم خدماته لما يقارب خمسة آلاف نسمة، وسبق أن تعرض للقصف بشكل غير مباشر مرات عدة.

وأشار" الحجي" لوجود مشفى ميداني بديل في المنطقة تقتصر أعماله على الإسعافات الأولية، حيث تعرضت ثلاثة مشافي موجودة في المنطقة لقصف سابق.

وسبق أن قصفت طائرات النظام وروسيا نقاط طبية عدة في مختلف المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، ما أدى لخروج بعضها عن الخدمة بشكل نهائي وأخرى بشكل جزئي، فضلاً عن مقتل وجرح العديد من كوادر ومرضى هذه المشافي.

وكانت منظمة الصحة العالمية أكدت في تقرير صادر عنها في السادس من الشهر الجاري، أن "تصاعد أعمال العنف والحصار في مدينة حلب، أدى إلى انخفاض في توفر الخدمات الصحية، بسبب الهجمات على المرافق الصحية"، مؤكدة استهداف عشر منشآت طبية خلال الشهر الماضي.