الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34

ألمانيا تطالب روسيا بتطبيق نظام الهدنة بحلب

pictogram-avatar
Editing: بشر سعيد |
access_time
تاريخ النشر: 2016/08/20 20:47

طالب وزير الخارجية الألماني، اليوم السبت، روسيا بالعمل على تطبيق نظام الهدنة التي أعلنت عنها في مدينة حلب وذلك لتسهيل نقل المساعدات للمدنيين.

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك "فالتر شتاينماير" خلال حديث صحافي سينشر بصحيفة "فيلت أم زونتاغ"، يوم غد الأحد، إنه "ينبغي على روسيا تطبيق الهدنة الإنسانية التي أعلنت عنها لمدة 48 ساعة في حلب"، موضحاً أن ذلك يجب أن يحدث في أقرب وقت حتى يتم نقل المعونات إلى المدنيين في حلب.

وأضاف "شتاينماير"، بحسب ما نقل موقع "دويتش فيله"، أن من الضروري عدم "تكثيف الأعمال القتالية هناك"، محذراً من أن "روسيا تتحمل مسؤولية كبيرة في هذا الصدد بوصفها مساندة للنظام".

وأكد وزير الخارجية الألماني ضرورة أن يعمل كل من له تأثير على أطراف الصراع في سوريا على تطبيق هذه الهدنة، مشيراً إلى أن هذا ينطبق أيضاً على الوقف الدائم لإطلاق النار في سائر أنحاء سوريا"، معتبراً أنه "هدف أعلى" يجب العمل من أجله.

وأضاف شتاينماير أن المأساة في حلب أظهرت "أنه ليس هناك حل عسكري للصراع في سوريا ولا يوجد غير الحل السياسي، الأمر الذي نتوقع فيه إسهامات حاسمة من الجانب الروسي".

وكانت الأمم المتحدة طالبت في 11 آب 2016، بهدنة دولية في حلب لمدة 48 ساعة، بعد أن كانت روسيا أعلنت سابقاً خلال بيان، أنها ستبدأ ما سمته "هدنة إنسانية" لمدة ثلاثة ساعات يومياً، "من الساعة العاشرة صباحا وحتى الواحدة ظهراً".