الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"الجولاني": هدن دي ميستورا تهدف لاستسلام حلب ولا بد من توحد الفصائل

pictogram-avatar
Editing: بشر سعيد |
access_time
تاريخ النشر: 2016/09/17 18:54

قال قائد "جبهة فتح الشام" أبو محمد الجولاني، اليوم السبت في لقاء تلفزيوني، إن "هدن المبعوث الأممي إلى سوريا استفان دي مستورا، تهدف لاستسلام مدينة حلب"، كما دعا إلى توحيد الفصائل العسكرية.

واعتبر "الجولاني"، في لقاء بثته قناة الجزيرة، أن محاولات دي ميستورا للدفع نحو استسلام مدينة حلب عبر الهدن مستمرة، داعياً إلى اندماج الفصائل العسكرية في كيان واحد يمثل "أهل السنة"، مشيراً إلى أن الأتفاق الروسي الأمريكي اتفاق أمني، يفضي إلى استسلام الفصائل العسكرية.

واعتبر "الجولاني" أن استعادة الساحة العسكرية لنشاطها سيؤثر على الموقف السياسي، منوهاً إلى أن معركة حماة لم تكن في حسبان النظام، ومضيفاً أن مهمة روسيا والنظام تكمن في التقدم العسكري، فيما تقوم الولايات المتحدة بقصف القوى الفاعلة على الأرض وعلى رأسها "جبهة فتح الشام". 

وكان "أبو محمد الجولاني"، أعلن في 28 من تموز الماضي، فك الارتباط  بتنظيم "القاعدة"، المصنّف على قائمة الإرهاب العالمية، وتشكيل جسم عسكري جديد تحت اسم "جبهة فتح الشام".