الأخبار العاجلة
اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22 الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على النظام في سوريا سنة كاملة (الأناضول) - 13:19

"أطباء بلا حدود" تدين القصف العشوائي على الأحياء المحاصرة في حلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

دانت منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية، اليوم الجمعة، استهداف البنى التحتية والقصف العشوائي على مناطق المدنيين في الأحياء الشرقية المحاصرة لمدينة حلب، حسب بيان صحفي نشرته المنظمة على حسابها الرسمي في موقع التدوين المصغر "تويتر".

وقالت المنظمة إن مشاف تقوم بدعمها، أوردت لها تقارير حول حدوث زيادات كبيرة في أعداد الجرحى الذين تستقبلهم جراء أيام من القصف المتواصل على الأحياء المحاصرة في حلب، حيث وصل عددهم إلى 145 جريحاً، إضافة لتسجيلها 23 حالة وفاة.

وعبرت المنظمة عن "قلقها العميق" تجاه الحملة الجوية التي تستهدف السكان المدنيين، إثر القصف العشوائي على أحياء المدينة التي "تختنق بالحصار".

من جهته، قال رئيس بعثة "أطباء بلا حدود" في سوريا، كارلوس فرانسيسكو، إنه لا يُسمَح بدخول أية مساعدات إلى الأحياء الشرقية في المدينة، بما في ذلك المواد الطبية الطارئة، مشيراً إلى أن الجرحى والمرضى لا يجدون مكاناً يذهبون إليه.

وأضاف "فرانسيسكو" بأن ما يحدث في حلب "لا يمكن تخيله، ويُشَنُّ هجوم شامل على أرواح المدنيين والبنى التحتية، بما في ذلك المرافق الطبية".

وتصعد طائرات النظام وروسيا قصفها للمدينة، حيث قضى، اليوم الجمعة، 81 مدنياً وجُرح 125 آخرون، بينهم نساء وأطفال، في مدينة حلب، جراء قصف جوي لسلاح الجو الروسي على الأحياء الشرقية المحاصرة، وخرج على إثره مركزان للدفاع المدني عن الخدمة.

وكان مصدر في الدفاع المدني أكد لـ"سمارت"، اليوم، أن طائرات النظام وروسيا كثّفت قصفها لمدينة حلب خلال الساعات الماضية مستخدمة القنابل "الارتجاجية" شديدة التدمير.

يأتي ذلك بعد إعلان النظام عن عملية برية لاجتياح المدينة، مؤكداً أنّ العملية "قد تستمر فترة من الزمن مترافقة مع القصف الجوي والأرضي لإحداث خسائر بالإرهابيين".