الأخبار العاجلة
"الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12

إحياء الذكرى الخامسة لاغتيال القيادي الكردي مشعل تمو

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2016/10/07 16:00

نظم تيار "المستقبل" الكردي، اليوم الجمعة، احتفالية بمناسبة الذكرى الخامسة لاغتيال رئيسه السابق مشعل تمو، حضرها أنصار المجلس الوطني الكردي في الحسكة، حسب مراسل "سمارت".

وأوضح المراسل، أن العشرات من أنصار المجلس الوطني حضروا إلى ضريح "مشعل تمو" في مسقط رأسه في مدينة الدرباسية.

وقال عبد الحميد تمو شقيق القيادي الكردي مشعل تمو في تصريح لـ "سمارت" إن "خمسة مسلحين تابعين للنظام مع بعض الشبيحة اغتالوا مشعل في السابع من تشرين الأول عام 2011، بعد الهجوم على منزل كان فيه بالقامشلي، وأصيب ابنه وعضو العلاقات العامة لتيار المستقبل زاهدة كيلو، الذين كانوا معه.

وأضاف "تمو" أن "ملف التحقيق ما زال مفتوحا ولدينا معطيات كثيرة حول عملية الاغتيال والمشاركين بها، ومعلومات تفيد بأن هناك قرار محلي وإقليمي لاغتياله، مشيراً إلى أنه كان يعمل على ترتيب المنطقة، ويعتبر أول المعارضين للنظام والمطالبين بتغييره، لأنه غير قابل للإصلاح، إلى جانب تمتعه بـ "كاريزما" قوية.

وتابع "تمو" إن "كل هذه الأمور دفعت النظام لاغتيال مشعل، الذي كان معتقلاً لديه في عام 2008 بسبب مواقفه الرافضة لسياسات النظام"، لافتاً إلى أنه قبل اغتيال تمو بشهر تعرض لمحاولة اغتيال، ورفض الخروج من سورية وأصر على البقاء ومشاركة الشعب السوري والشباب بالثورة وتنظيم نشاطاتها.

واعتقلت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، أربعة مدنيين، آخر شهر أيلول الماضي، خلال اعتصام  ضم العشرات من أنصار وقيادات "المجلس الوطني الكردي" في الحي الشرقي بمدينة القامشلي، تنديداً بسياسة حزب "الإتحاد الديمقراطي" الكردي،  وفق مراسل "سمارت".