الأخبار العاجلة
وزير الصحة في "المؤقتة": نتائج اختبارات "كورونا" شمالي غربي سوريا جميعها سلبية (تصريح) - 09:22 طائرات حربية روسية تقصف مناطق شمال وغرب مدينة حلب (تصريح) - 08:05 "قسد" تعتقل 18 معلما وطالبا جامعيا في محافظة دير الزور(تصريح) - 08:04 مقتل شخص وجرح آخرين بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب (مصادر محلية) - 18:57 مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لـ"قسد" في بلدة العزبة شمال شرق دير الزور (مصادر محلية) - 18:41 احتراق أكثر من 100 دونم من الأراضي الزراعية لأسباب مجهولة بمدينة إنخل بمحافظة درعا (ناشطون) - 17:10 وفاة مدير مدرسة في درعا متأثرا بجراح أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفته (مصادر محلية) - 16:13 جرحى مدنيون باشتباكات بين فرقتي "السلطان مراد" و"الحمزة" في مدينة رأس العين بالحسكة(مصدر عسكري) - 15:11 إصابة طفلين بحروق جراء احتراق خيمتهم في مخيم شمال إدلب (مصادر محلية) - 14:31 حكومة النظام تعلن تسجيل حالة وفاة و16 إصابة جديدة بمرض "كورونا" (وسائل إعلام النظام ) - 14:08

الدفاع المدني: الحملة العسكرية على أحياء حلب دمّرت 50 % من مراكزنا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2016/10/07 18:33

قال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني بحلب، إبراهيم الحاج، اليوم الجمعة، إن "نسبة الدمار في مراكز الدفاع المدني وصلت إلى 50 % في المدينة المحاصرة منذ بدء الحملة العسكرية عليها الأسبوع الفائت، مضيفاً أن "مركزين خرجا عن الخدمة من أصل أربعة مراكز".

وأوضح الحاج في تصريح خاص لـ "سمارت" أن المركزين المدمرين هما مركز حي الأنصاري الذي استهدفه الطيران الحربي الروسي بصاروخ ارتجاجي، ومركز هنانو الذي استهدفت مروحيات النظام ببرميلين متفجرين، كما قصفته طائرات روسية بصاروخ عنقودي وآخر فراغي.

وأشار الحاج إلى أن القصف دمّر "وسيارة إسعاف وسيارة إطفاء وسيارتي خدمة وسيارة معدات، إلى جانب أجهزة التواصل اللاسلكي في المركزين"، إضافة إلى إصابة خمسة أشخاص.

ويأتي هذه الحصيلة بعد ساعات من حصول الرئيس الكولومبي، على جائزة نوبل للسلام لهذا العام، منهياً آمال أفراد الدفاع المدني السوري "القبعات البيضاء"، أحد المرشحين لنيل الجائزة.

وتتعرض أحياء حلب الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام، منذ نحو أسبوعين لقصف غير مسبوق من قبل النظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، وتدمير منشآت خدمية عدة منها المشافي ومراكز الدفاع المدني، في حين تحاول تلك القوات التقدم نحو هذه الأحياء بهدف السيطرة عليها.