الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

تقرير أممي يؤكد استخدام النظام الغازات السامة في قميناس العام الماضي

pictogram-avatar
Editing: أحلام سلامات |
access_time
تاريخ النشر: 2016/10/22 09:00

أكدّ تقرير للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، اليوم السبت، استخدام قوات النظام في سوريا الغازات السامة بقصف على قرية قميناس في ريف إدلب، يوم 16 آذار العام 2015.

وجاء في التقرير الذي تم توزيعه على أعضاء مجلس الأمن، أن مروحيات النظام، التابعة للكتيبة "63"، ألقت براميل متفجرة محملة بعبوات غاز الكلور السام على القرية، من ارتفاع ألف متر، مشيراً إلى أن لجنة التحقيق لم تتمكن من معرفة أسماء العناصر الذين كانوا في مركز القيادة والتحكم بالمروحيات، حسب وكالة "رويترز".

وشدّد التقرير على ضرورة محاسبة العناصر، الذين كانت لهم القيادة في الوحدات العسكرية أثناء شنّ الهجوم، موضحاً أنه سيتم تشكيل لجنة لمدة سنة واحدة، مع إمكانية التمديد، للتحقيق في هجمات السلاح الكيماوي في سوريا.

وكانت كل من فرنسا وبريطانيا، دعتا مجلس الأمن الدولي، أواخر آب الماضي، إلى فرض عقوبات على نظام بشار الأسد، بعد تقارير عن ارتكابه هجمات كيماوية، بينما شككت روسيا بهذه التقارير، التي صدر أحدها عن الأمم المتحدة، مؤكدة تنفيذ قوات النظام لهجومين كيميائيين على ريف إدلب.

وسبق أن جمع المكتب الطبي التابع للدفاع المدني، في بلدة سرمين بإدلب، يوم 23 آذار 2015، عينات من برميل ألقاه الطيران المروحي على البلدة، ولم ينفجر، مرجحين احتوائه غاز الكلور السام.

وكان أكثر من 1360 مدنياً، بينهم عشرات الأطفال والنساء، قتلوا خنقاً في 21 آب 2013، جراء قصف قوات النظام مدن وبلدات ريف دمشق بصواريخ تحوي مواد سامة.